أضرار نقص فيتامين “C” من الجسم.. والأطعمة التي تحتوي عليه

من المعروف أن الجسم يحتاج إلى مناعة قوية للحماية من الفيروسات، وخاصة فيروس “كورونا”، حيث تعمل المناعة على إفراز الأجسام المضادة بالجسم عند دخول الفيروس بالجسم، ويساعد على تقوية المناعة بالجسم فيتامين “C”، فعند وجود هذا النوع من الفيتامينات بالجسم، يساعد المناعة على إفراز كميات أكبر من الأجسام المضادة.

هذا اللص يجعلك أكثر عرضة للأصابة بفيروس "كورونا"...ويشرق من جسمك فيتامين "C"

وهناك شيء ما يعمل على سرقة هذا الفيتامين من الجسم، وهو “السكريات”، فمن المعروف من أيام السبعينات، أن الجسم يعمل على دخول السكر وفيتامين “C” من خلال “المستقبلات”، وبالتالي فعند تناول “السكريات” يحل محل الفيتامين في الخلايا، وهذا ما تفضله خلايا الدم البيضاء، لكنه أيضاً يعمل على تقليل نسبة الفيتامين في الجسم، وبالتالي تقل قدرة المناعة على إفراز الأجسام المضادة.

ونظراً لأنه لا غنى عن تناول “السكريات” يومياً، يفضل تناول الجرعة الموصى بها يومياً من فيتامين “C” وهي 100ملغ يومياً للبالغين، وأخذ جرعات زيادة عند زيادة تناول “السكريات”، ونظراً لأن الفيتامين قابل للذوبان في الماء، فلا تحدث مشكلة كبيرة عند تناول المزيد منه، لأن الجسم يفرز الزيادات في هيئة “بول”.

لكن هناك بعض الأضرار الجانبية عند تناول الفيتامين، بكميات كبيرة جداً، مثل الشعور بالغثيان، والإسهال، لكن الوصول إلى هذه المرحلة صعب جداً.

ومن الأطعمة الغنية بفيتامين “C”، الحمضيات مثل البرتقال والليمون، والفلفل الحار، والجوافة، والسبانخ، والكرنب، والفراولة، والبطاطا الحلوة.