دراسة طبية بريطانية تحذر من مادة قاتلة في الأرز وتدعو إلى عدم الإسراف في تناوله

حذرت دراسة طبية بريطانية من وجود مادة قاتلة بنسبة بسيطة للغاية في الأرز ولكنها مؤثرة على المدى البعيد، وأكدت الدراسة التي أجراها مجموعة من العلماء بجامعة مانشستر البريطانية احتواء الأرز على مادة الزرنيخ القاتلة وحذرت من الإسراف في تناوله، وكشفت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية عن دراسات علمية سابقة تدل على وجود علاقة بين الإسراف في تناول الأرز والتعرض المستمر لمادة الزرنيخ من جهة، وبين السرطانات وأمراض القلب والأوعية الدموية من جهة أخرى.

أضرار الاسراف في تناول الأرز

وبسبب كونه أحد أهم مصادر الغذاء في العالم والذي يعتمد عليه عدد يتجاوز 3 مليار إنسان على مستوى العالم،فقد اقترح فريق الباحثين تناول الأرز العضوي الذي يعتبر خيارًا صحيًا مناسبًا، وعدم الإسراف في تناول الأرز بشكل عام، حيث يعد السبب في 50 ألف وفاة سنويًا في كافة أنحاء العالم، بالاضافة إلى أن نحو 25% من مستهلكي الأرز في العالم معرضون لمخاطر كبيرة.

وعلى جانب آخر نشر موقع هيلث لاين دراسة طبية حديثة عن عدد من العلاجات الطبيعية الفعالة لعلاج الصداع، وذكرت الدراسة أن شرب المياه بكميات مناسبة يخفف من أعراض الصداع في مدة تتراوح ما بين نصف ساعة  إلى ثلاث ساعات، ولتجنب الجفاف يمكن أيضًا تناول الأطعمة الغنية بالماء. كما ذكرت الدراسة أيضا أن الحرمان من النوم وكثرة النوم أيضًا تؤدي للصداع، ويفضل النوم من سبع لتسع ساعات ليلًا للحصول على أقصى فائدة.

وأضافت الدراسة أن عنصر الماغنسيوم يعالج الصداع بفاعلية وأمان وله فوائد مذهلة للجسم، حيث يتحكم في سكر الدم وقوة الأعصاب؛ وتبين أن نقص الماغنسيوم يؤدي إلى الإصابة بالصداع في كثير من الأحيان،وأكدت الدراسة أهمية الزيوت العطرية الأساسية في علاج الصداع وتخفيف آلامه، ومن أمثلة تلك الزيوت زيت النعناع وزيت اللافندر وكل منهما عالي التركيز تحتوي على مركبات عطرية نباتية. حيث يساعد زيت النعناع واللافندر على تخفيف أعراض الصداع التوتري، كما أن زيت اللافندر فعال للغاية في تخفيف آلام الصداع النصفي وأعراضه، ويمكن استخدام تلك الزيوت عن طريق وضعها على الشفاه العليا، واستنشاقها من خلال الأنف حتى تصل الرائحة العطرية النفاذة إلى منطقة الألم في الرأس فتقوم بتخفيف الألم بشكل فوري.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.