أسباب ومضاعفات وطرق علاج السمنة


الوزن الطبيعى للإنسان لابد أن يتناسب مع طوله ، وليس مع سنه ، كما يظن بعض الناس ، ومن هنا فإن زيادة الوزن عن المعدل الطبيعى يعتبر حالة غير طبيعية ، كما أن نقصه عن الطبيعيى يعتبر أيضاً حالة غير طبيعية .

يعانى كثير من الرجال والسيدات فى مصر من زيادة فوق وزنهم الطبيعى (السمنة) وقد تكون بدرجة ملحوظة ويظن الناس أن هذه الزيادة دلالة على تحسن الصحة ، وهذه نظرة خاطئة ، حيث إنها بكل تأكيد ظاهرة مرضية ، لما لها من نتائج سيئة ، سنذكرها تفصيلاً فيما بعد ، وينقسم الناس فى النظر إلى السمنة (من أصحاب الأوزان العالية ) إلى فريقين ، فيقول فريق منهما : إنها شئ عائلى وإختلال هرمونى ، وما هذا إلا طريق للهروب من محاولة إنقاص الوزن وإقناع النفس بأى تفسير ، والفريق الأخر يرى أنه لابد من محاولة العودة إلى الوزن الطبيعى بكل الطرق الممكنة . وهذا الرأى الأخير هو ما يتفق تماماً مع الطب الذى يرى أن معظم السمنة هى سمنة بسيطة يمكن السيطرة عليها ، ونسبة بسيطة جداً هى التى تنتج عن إختلال هرمونى ، وهذا أيضاً يمكن علاجه .

أسباب إنتشار السمنة 

هناك عدة إسباب لإنتشار السمنة منها :

أولاً : الإفراط فى تناول الطعام وخصوصاً السكريات والنشويات والمواد الدهنية ، والإقتناع بأن هذه الزيادة فى الوزن لابد منها ، لأنها عائلية .

ثانياً : التسلية بين الوجبات بحلوى أو بفول سودانى أو غيرهما ، مما يكون له أثر كبير فى زيادة الوزن .

ثالثاً : عدم مزاولة أى نوع من انواع الرياضة ، وأبسطها على الإطلاق هو المشى .

رابعاً : إعتبار زيادة وزن الطفل نوعاً من جودة الصحة ، علماً بأن الخلايا التى تتشبع هى جهون فى جسم الإنسان من سن صغيرة ، من الصعب أن تفقد هذه الدهون ، بعكس الحال فى زيادة الوزن فى سن كبيرة .

أما أخطار زيادة الوزن فهى :

تغيير منظر الشخص وبالذات فى السيدات ، مما ينتج عنه حدوث توترات تفسية ومشكلات إجتماعية فى بعض الحالات تدفع الشخص البدين إلى تناول الطعام بشراهة أكثر مما يؤدى إلى دخوله فى دائرة مغلقة .

سرعة الإحساس بالتعب والنهجان لأقل مجهود ، حيث إننا نشبه الإنسان البدين بشخص عادى يحمل على كتفه شخصاً آخر ، ويزاول به جميع أنشطة الحياة .

إرتفاع السكر بالدم ، أمراض الشريان التاجى للقلب ، خشونة بغضاريف الركبة وفقرات الظهر ، مما تنتج عنه مشكلات جسيمة .

حدوث تراكم فى الدهون فى الدم ، وفى أعضاء الجسم مثل الكبد .

حدوث إلتهابات فطرية فى الجلد ، فى مناطق الإحتكاك ، مثل الفخذين وأسفل الثديين والإبط ، مما يؤدى إلى مضايقات للمريض خصوصاً فى فصل الصيف .

الطرق المختلفة لعلاج السمنة 

لابد من توافر النية عند المريض لعمل ريجيم لتخسيس الوزن .

أن يكون الريجيم تحت إشراف طبى ، حيث تستعمل الطرق الكيميائية ، أو طرق السعرات ، وتتم متابعة المريض بصفة مستمرة .

مزاولة الرياضة كما قلنا وأبسطها وأفضلها رياضة المشى .

إتباع النظام الغذائى بدقة ، وبعد إنقاص الوزن يتم وضع نظام غذائى لتثبيت الوزن .


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.