أسباب وأعراض ومضاعفات وعلاج حصوات المرارة

تعتبر حصوات المرارة من أكثر الأمراض شيوعاً في العالم، وفي مصر يبلغ معدل الإصابة بها حوإلى 10 بالمائة أو أكثر من السكان، وترتفع هذه النسبة لتصل إلى 20 بالمائة في الأشخاص فوق سن الأربعين وهى تصيب النساء أكثر من الرجال.

أسباب وأعراض ومضاعفات وعلاج حصوات المرارة 1 30/12/2018 - 11:56 م

وظيفة المرارة أو الجهاز المرارى 

الجهاز المرارى له وظائف حيوية يقوم بها في جسم الإنسان فهو الذي يجمع الإفرازات أو العصارات الصفراوية أو المرارية من خلال الكبد ووظيفة الإفرازات المرارية أنها تساعد على الهضم وإمتصاص الدهون والفيتامينات وعلى تركيز الصفراء داخل المرارة وعلى الإخراج.

أسباب تكوين حصوات المرارة 

هناك أسباب متعددة لتكون حصوات المرارة نوجزها فيما يلى :

أولاً: زيادة إفرازات الكوليسترول عن إفرازات الصفراء يؤدى إلى ترسيب الإفرازات في الحوصلة المرارية ومن ثم تكوين حصوات المرارة، زيادة نسبة الكوليسترول تأتى كنتيجة طبيعية للسمنة المفرطة، والسكر والحمل المتكرر، وإستخدام حبوب منع الحمل.

ثانياً: الإلتهابات الحادة بالمرارة تساعد أو تؤدى إلى تكوين حصوات المرارة.

ثالثاً: إنسداد القنوات المرارية الرئيسية نتيجة زيادة تكوين الإفرازات المرارية، والتي تحدث في حالات زيادة نسبة الهرمون الآنثوى الإستروجين.

أنواع حصوات المرارة 

هناك ثلاثة أنواع من الحصوات المرارية :

أولاً: حصوات الكوليسترول، ونسبة حدوثها 8 بالمائة

ثانياً: حصوات البليروبين أو الكالسيوم وتحدث في 10%  الحالات

ثالثاً: حصوات مشتركة بين البليروبين والكالسيوم والبروتينات ونسبة حدوثها 80%

مضاعفات حصوات المراة 

إنسداد القنوات المرارية ومن ثم يصاب المريض باليرقان أوالصفرة وقد يؤدى هذا إلى تليف الكبد، إذا لم يتم علاجه، كما يتسبب هذا الإنسداد في تضخم القناة المرارية.

الإنسداد المعوى نتيجة مرور الحصوة إلى القناة الهضمية، وقد يحدث ناسور بالأمعاء أو الأثنى عشر وكذلك إلتهاب حاد بالبنكرياس، وهو من الأمراض الخطيرة التي قد تهدد حياة المريض، حيث إن تحرك الحصوات بداخل المرارة أو إلى القنوات المرارية يسبب ألآماً عنيفة.

الإلتهاب المزمن بجدار المرارة يؤدى إلى تقرحات بجدار المرارة، إلتهاب مزمن بالحوصلة المرارية أو الكبد أو البنكرياس، لو ظلت الحصوات مدة كبيرة داخل المرارة.

أعراض حصوات المرارة 

الأعراض التي قد تستوجب الإنتباه هى ألم مغص مرارى في الجانب الأيمن من البطن تحت الضلوع، وغالباً ما يأتى عقب تناول طعام يحتوى على نسبة كبيرة من الدهون ويكون مصحوباً بقئ متكرر أو ألم في منتصف أعلى البطن (فم المعدة) وأحياناً يوجد في منطقة الكتف الأيمن. وقد لوحظ أن حصوات المرارة قد تكون مصحوبة بنوعيات مختلفة من عسر الهضم، أو الشعور بالإمتلاء بعد الأكل وحموضة وإنتفاخ وإسهال وإمساك.

وتتشابه أعراض حصوات المرارة مع أعراض الذبحة الصدرية حيث يشعر المريض ألأم في الصدر وإختلال في ضربات القلب وربما يحدث تغيير في رسم القلب، يشبه التغيير الذي يحدث مع جلطة الشريان التاجى، وأيضاً قد تتشابه هذه الأعراض مع أمراض القولون في المعدة أو الأثنى عشر، مما يستلزم إجراء الأبحاث اللازمة، وعمل الأشعة العادية والصبغة على المرارة، لإستبعاد وجود أمراض بهذه الأعضاء ولذا فإنها تسمى المريض المخادع.

طرق العلاج 

لإبد من إتباع الرجيم الغذائى الخإلى من الدهون، وإستعمال منبهات المرارة، ثم علاج الإلتهاب الحاد إن وُجد بالمضادات الحيوية اللازمة، لحين الإستعداد للتخلص من الحوصلة المرارية بالجراحة أو بأى شكل من الطرق الحديثة كالمنظار الجراحى.

ويجب أن يكون الجراح الذي يجرى العملية على دراية كافية بالعمليات التي تجرى بالفتح أولاً، لإن إستخدام المنظار قد يفشل في إستئصال المرارة بسبب وجود إلتصاقات وغيرها كإلتهاب حصوات المرارة، وهنا لابد أن يُغير مسار العملية من المنظار إلى الفتح الجرارحى