أسباب التنميل وعلاجه وطرق الوقاية

يحدث للكثير تنميل في اليد أو القدم نتيجة الجلوس أو الإرتكاز لفترة طويلة بطريقة غير صحيحة، ولكن عندما يقوم أو يجلس بطريقة صحيحة يختفي التنميل، فالبعض يختفي عنده سريعاً، والبعض يختفي عنده ببطء إلى أن ينتهى، ولكن يوجد بعض حالات التنميل تحدث بسبب مشاكل صحية وليس للجلوس بطريقة غير صحيحة، ولذلك يجب في هذه الحالات زيارة الطبيب. عرَّف البعض تنميل الأطراف أنه عبارة عن إضطراب في الشعور والإحساس بالجلد، يتابعه إحساس بخذلان وعدم القدرة على تحرك المنطقة المصابة لفترة معينة وخاصة الأطراف، وهذا يحدث نتيجة الجلوس بطريقة خاطئة لفترة طويلة، والضغط على الأعصاب لذلك تشعر بتنميل في الأطراف، وفي هذه الحالة يكون هذا طبيعي وليس بسبب مرضي.

أسباب التنميل وعلاجه وطرق الوقاية 2 20/12/2019 - 10:00 ص

اللأسباب الرئيسية للشعور بالتنميل

أسباب التنميل وعلاجه وطرق الوقاية 1 20/12/2019 - 10:00 ص
أسباب التنميل وطرق علاجه
  • الضغط على الأعصاب

الكثير يقوم بإنحناء الرقبة للأمام عند الجلوس على الأجهزة الألكترونية لفترة طويلة، وخاصة الهاتف المحمول، تظهر بمرور الوقت أمراض منها الإنزلاق الغضروفي الذي يؤدي إلى ضغط على الحبل الشوكي والأعصاب، ولهذا يحدث التنميل والشعور بشكل متكرر بتنميل الأطراف.

  • النوم بشكل خاطئ

ويوضح الدكاترة أنه بسبب النوم بشكل خاطئ أو الجلوس بطريقة غير صحيحة، والإرتكاز على اليد أو القدم لفترة طويلة، يؤدي إلى الإحساس بالتنميل فيها، ولكن في حالات أخرى يكون التنميل نتيجة أسباب مرضية خاصة.

  • المصابيين بمرض السكر

فهناك من يعانون من مرض السكر يشعرون بتنميل مُستمر في الأطراف.

  • الهبوط الحاد في الدورة الدموية

يحدث إضطرابات وخلل في الدورة الدموية، ينتج عنها الشعور بالتنميل في بعض الأطراف خاصة للسيدات.

  • المُدخنين

التدخين يؤثر على الأعصاب فيؤدي إلى حدوث إلتهابات فيها مما يؤدي للإحساس بالخذلان في مناطق كثيرة، ويظهر بشكل أكثر  بالنسبة للذكور.

الحالات التي يجب اللجوء إلى الطبيب عند حدوثها

أكد بعض الدكاترة على أنه إذا حدث تنميل الأطراف دون أن يصاحبه أي تغيرات أخرى، فهذا طبيعي لا يستدعى الذهاب إلى الطبيب أما إذا حدث بعض الأعراض مثل ضعف الرؤية، خلل في الأطراف، بمعنى أنها لا تعمل بالشكل الطبيعي فيجب اللجوء إلى الطبيب المُختص، إذا أصبح التنميل يحدث ويتكرر يومياً، ففي هذه الحالة يجب اللجوء إلى الطبيب المُختص، وفي حالة الشعور بالتنميل لفترة طويلة بعد حدوثه وخاصة إذا ترتب على التنميل الشعور بالألَم، يجب اللجوء إلى الطبيب المُختص.

أضرار التنميل ومضاعفاته

الكثير منا يهمل مشكلة تنميل الأطراف، إلا أن الكثير من الدكاترة تُحذر من عدم الإستهتار بالعلاج، وتحديداً بعد حدوث المشكلة بشكل دائم، وقال الكثير من الدكاترة أن أسباب حدوث التنميل وجود إضطرابات في الأعصاب المُكلفة بنقل الأحساس، وعند تأخر العلاج يعني حدوث أضرار على المدى البعيد، وإصابة مراكز الحركة في الجسم، وليس الشعور بالتنميل فقط، وهذا يؤدي إلى حدوث الكثير من المُضاعفات خاصة عدم التحرك بالشكل الطبيعي للقدمين واليدين، وإضطرابات داخلية تمتنع فيها الأعصاب عن اداء وظائفها بالشكل الطبيعي.

 طرق علاج التنميل

اولاً تحديد السبب وهذا أهم خطوة لتشخيص الحالة بالشكل الجيد، لأنه لابد من تحديد السبب وعلاجه للقضاء على التنميل، حيث أن اغلبية الدكاترة تقوم بأخذ عينة من الدم للقيام بالتحليل، وإيجاد السبب الرئيسي للتنميل، فإذا كان التنميل بسبب الضغط على الأوعية الدموية وتجلط الدم، ففي هذه الحالة سيتناول المريض علاج لتوسيع الأوعية الدموية ويستمر في عمل كمدات دافئة على المناطق التي يشعر بالتنميل فيها، أما إذا كان التنميل بسبب مرض السُكر فيجب الرجوع  إلى الطبيب المُعالج.

معظم الأطباء يقولون يجب تناول بعض الفيتامينات الطبيعية والتي يحددها لك الطبيب لتساعدك على عدم الشعور بالتنميل لفترات طويلة.