أسباب التعب الجسماني بدون عمل أو مجهود

من الطبيعي في هذة الحياة أن يشعر الآنسان بالتعب الجسدي من فترة لأخري وأن يشعر أيضا بالضعف والأنهاك، وليس هناك شخص لم يتعرض لمثل هذا الشعور الذي يجبره على ترك كل الأعمال وأخذ قسط كبير من الأستراحة بالجلوس أو بالإستلقاء والنوم لساعات وذلك رغبة منه في الحصول على قدر من الراحه لكي يستطيع إستعادة نشاطه وقوته مرة أخري من جديد ويستكمل اعماله اليوميه بحيوية دون عناء.

أسباب التعب الجسماني بدون عمل أو مجهود 1 3/5/2018 - 7:05 ص

أنواع التعب

ينقسم التعب الذي يشعر به الآنسان إلي نوعين التعب الجيد، والتعب السيئ

التعب الجيد
هو التعب الطبيعي الذي يشعر به الآنسان نتيجة قيامة بجهد عضلي أو فكري أو نفسي كبير يضطره إلي استهلاك طاقته كلها في إنجازة وهذا التعب ليس له أضرار ولا خوف منه مطلقا.

التعب السيئ
هو التعب الذي يشعر به الآنسان بشكل غير طبيعي وهو أيضا الشعور الدائم بالارهاق والانهاك دون قيامه ببذل اي مجهود
يذكر فقد يستيقظ من النوم متعبا أو قد يقوم بعمل بسيط للغاية ويشعر بسببة بالتعب والأجهاد الشديد وهنا يأتي القلق لان ذلك يعد مؤشرا أكيد على أن هناك مشكلة صحية في احد اجهزة الجسم في الكبد أو الكلي أو الرئتين أو القلب مثلا أدت الي عدم قدرة الشخص على إنتاج كل ما يحتاجه من الطاقه اللازمة للقيام بأي عمل أو مجهود.

وفيما يلي أهم الأسباب التي تؤدي إلي الشعور بالتعب العام.

أولا: فقر الدم (الأنيميا)

يعد فقر الدم من الأسباب التي تجعل الشخص يشعر بالتعب وذلك لان نقص الهيمولوجين في الدم يؤدي الي الشعور بالأرهاق الشديد دون بذل جهد يذكر، وغالبا ما لصالح، وغالبا ما تصاب الآناث بهذا النوع مت التعب بشكل أكثر من الرجال, وذلك يعود إلي خسارتها في فترة الحيض مما يؤدي إلي نقص واضح في الحديد وهو المعدن الاهم الذي يقوم بتوصيل الطاقة والاكسحين للخلايا

ثانيا: الأكتئاب والمشاكل النفسيه
حيث أن المشاكل النفسيه والدخول في مرحلة الاكتئاب تؤثر بشكل كبير وواضح على صحة وقوة الجسم وتستهلك كل ما به من طاقة وذلك لان المشاكل النفسية كالاكتئاب والقلق إذا زادت عن أسبوعين فإنها تؤدي إلي مضاعفات كبيرة كفقدان الشهية ونقصان كبير في الوزن وفقر في الدم والشعور المستمر بالدوران والدوخه والصداع كل هذا يتسبب في الشعور الدائم بالتعب والارهاق.

ثالثا: أمراض الغدة الدرقية
يتسبب نقص إفراز الغدة الدرقية وقلة نشاطها في بطئ عمليات الأيض في الجسم وهي العملية التي تقوم بتحويل الغذاء إلي طاقة، وبالتالي سيصبح إنتاج الطاقة بطيئا جداً مما يجعل الآنسان يشعر بالخمول والتعب ويكسبه أيضا زيادة في الوزن.

رابعا: مرض السكري
يؤدي أرتفاع نسبه السكر في الدم إلي تأخير وصول الغذاء إلي الخلايا المسئوله عن تنشيط الجسم لتعطيها الطاقة والاكسجين اللازم مما يؤدي إلي الشعور بالإرهاق الدائم حتى بعد تناول كميات كبيرة من الطعام.

خامسا: الجفاف وتناول الكافيين بإفراط
يؤدي التقليل من شرب السوائل وأهمها الماء مع التركيز على شرب المنبهات الغنية بالكافيين كالشاي والقهوة إلي جفاف الجسم من الماء وبالتالي فلن تصل السوائل للخلايا فيشعر الشخص بالتعب الشديد.

سادسا: الغذاء
يلعب الغذاء دور أساسي في الشعور بالتعب وذلك لان إتباع نظام غذائي ضعيف له تأثير كبير على التعب في الجسم، ويؤثر أيضا الطعام المتناول بشكل كبير على نوعية النوم والراحه، لذلك يفضل الحصول على قدر كاف من الطاقة وذلك بتناول الأطعمه التي تحتوي على الكربوهيدرات والبروتين وكمية معتدلة من الدهون الصحية الغير مشبعه والأكثار من تناول الأغذية النباتية لانها تحتوي على نسبه عاليه من الألياف ونسبة قليله من السكر.

وذلك لكي تتجنب تقلب مستويات السكر في الدم والتي تؤدي بدورها إلي الشعور بالأرهاق والتعب، كما يفضل تحضير الوجبات قبل الآنتهاء من العمل اليومي وذلك لكي تكون الوجبة الغذائية جاهزة لتناولها مباشرة عند الشعور بالجوع وبالتالي سيساعدك ذلك في الامتناع عن شراء الاطعمه الجاهزة لأنها دسمه وغير صحية.



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.