أسباب الأرق واضطرابات النوم ونصائح لمواجهتها

يعاني الكثير من الأفراد من اضطرابات النوم وصعوبة في النوم المبكر مما يؤثر بالسلب على الحياة الاجتماعية والمهنية لدى الأفراد مما يسبب الضغط النفسي والإرهاق البدني أيضاً وفيما يلي سوف نستعرض لمجموعة من المسببات وراء صعوبة النوم:

أسباب الأرق واضطرابات النوم ونصائح لمواجهتها 1 8/7/2021 - 4:06 م
  • الضغوط النفسية:

يعاني الكثير من الأفراد من الضغوط العائلية والأسرية والمهنية والمشكلات الحياتية اليومية والتي يفكرون في إيجاد حلولاً لهذه المشكلات وفى الغالب يبلغ التفكير زورته في ساعات قبل النوم مباشرة مما يسبب صعوبة بالغة في النوم.

  •  الألم الجسدي:

توجد أمراض تسبب صعوبة في النوم مثل الالام الأسنان، اضطرابات الطمث لدى النساء، الصداع المزمن، الالام العظام والعمود الفقري وغيرها من الأمراض.

  •  الجوع وبرامج الحمية الغذائية:

يخضع البعض لبرامج غذائية الهدف منها التخلص من الوزن الزائد مما يضطرهم لعدم اللجوء إلى الطعام في ساعات متأخرة من الليل مما يزيد من الشعور بالجوع تزداد معه صعوبة النوم أو في حالات صعوبة الحصول على الطعام.

  •  استهلاك الكافيين بكثرة:

بعض الأفراد يستهلكون شرب الكافيين بكثرة والموجود في الشاي والقهوة والعديد من المشروبات مما يقلل احتمالية النوم المبكر.

  •  المبالغة في استخدام الأجهزة الذكية:

من أخطر المسببات التي يمكن أن تسبب اضطرابات النوم والتأثير على المخ والنظر أيضاً، وبالأخص الأطفال والمراهقون والشباب يبقون على مواقع التواصل الاجتماعي والألعاب بشكل مبالغ فيه وعلى الرغم من أنهم أحياناً يحتاجون إلى النوم ولكن الأجهزة الذكية بها مادة للجذب لدى الصغار بالأخص.

  •  القلق والاكتئاب

الخوف بشأن أمر ما أو من حدث ما والتفكير ماذا ستكون نتيجة هذا الأمر؟ أو الخوف من الاستيقاظ مؤخراً أو الخوف من أداء الامتحان مثلاً أو الخوف من حدث ما.

  •  التفكير في شخص ما:

أيضاً من مسببات صعوبة النوم هو الحب من طرف واحد فحينها يلجأ المحب لتفقد صور ذلك الشخص من خلال الهاتف المحمول مثلاً قبل النوم حين انه فقد الطرف الأخر أو أن الطرف الأخر لا يريد التواصل معه مثل حالات الطلاق والانفصال.

  •  حرارة الطقس الزائدة:

في بعض المناطق الصحراوية مثلاً تزداد درجات الحرارة بشكل مرتفع مما يسبب صعوبة النوم بالأخص إذا لم تتوافر المراوح أو التكيفات.

  •  الإضاءة والأصوات العالية:

من الصعوبة لأي شخص طبيعي أن يستطيع النوم في مناخ غير مهياً للنوم فمن الضروري النوم في مناخ هادئ.

  • الساعة البيولوجية للجسم:

وهي دورة تتكون من ٢٤ ساعة وهي المسئولة عن النوم واليقظة والشعور بالجوع فمن الضروري تنظيم مواعيد النوم والغذاء.

وإليك مجموعة من النصائح لتستطيع النوم بشكل طبيعي وهادئ

١- ضرورة تناول وجبة العشاء قبل النوم بساعتين والتي من الضروري أن تحتوي على مادة مالئة مثل الشوفان والخيار والخس.

٢- شرب كوب كبير من الماء أو لتر من الماء.

٣-  حمام دافئ قبل النوم بنصف ساعة.

٤- عدم تناول أي نوع من أنواع الكافيين.

٥- عدم تناول الوجبات المشبعة بالدهون في فترة الليل.

٦- سماع الموسيقى الهادئة قبل النوم ويفضل أن تكون موسيقى اليوجا.

٧- ممارسة رياضة اليوجا والتي تحسن الحالة المزاجية والنفسية.

٨ – فتح منفذ لدخول الهواء أثناء النوم.

٩- لا تحاول النوم أثناء اليوم فترة الظهيرة إلا إذا كانت فترة القيلولة.

١٠- عدم مشاهدة أفلام من فئة أفلام الرعب والتوتر وعدم قراءة قصص مرعبة أو تشويق أو رؤية صورة مرعبة وخصوصاً للأطفال.

١١ – في حالات الالام الجسدية الغير محتملة يمكن اللجوء لمسكنات الالام باستشارة الطبيب.

١٢- الابتعاد عن مصادر الصوت والضوء العالية والاكتفاء بالإضاءة الخافتة والموسيقى الهادئة بصوت خافت وغلق باب الغرفة أثناء النوم أو أي مصدر إزعاج.

١٣- تنظيم مواعيد النوم صباحاً ومساءً وتنظيم مواعيد الغذاء الفطار والغذاء والعشاء في مواعيد ثابتة.