أبرز العادات الخاطئة في الشتاء التي تضر الصحة.. أشهرها ارتداء الملابس الصوفية

في فصل الشتاء نصاب كثيرًا بنزلات البرد والرشح فجأة وبدون سابق إنذار ونعتقد أنه أمر طبيعي، ولكن يمكن أن يكون سبب نزلة البرد في الشتاء هي بعض العادات الخاطئة التي نقوم بها اعتقادًا منا أنها عادات صائبة وأكثر تلك العادات هي ارتداء الملابس الصوفية الثقيلة فعلى الرغم من ارتدائنا للكثير من الملابس الصوفية نجد أننا نصاب بالبرد، ولهذا أوضحت أستاذة الصحة العامة بجامعة القاهرة أبرز العادات الخاطئة بالشتاء التي نقوم بها وتؤثر على صحتنا وتزيد من فرص الإصابة بنزلات البرد.

عادات ضارة بالصحة في الشتاء

عادات ضارة بالصحة في الشتاء

هناك أكثر من عادة نقوم بها في فصل الشتاء ونعتقد أنها لا تؤثر علينا وهي من ناحية أخرى تزيد من نسبة إصابة الشخص بنزلات البرد وخاصةً الصغار، وقد ذكرت الدكتورة مايسة شوقي أن تلك العادات منها:

عادات ضارة بالصحة في الشتاء

  • قلة التحرك في الشتاء

في الشتاء يتجه الاشخاص للبحث عن الدفء من خلال الجلوس على السرير طوال اليوم والتغطئة بكل ما هو ثقيل حتى يشعروا بالدفء، وهي عادة خاطئة لأن الحركة هي ما تجلب الدفء كما وتقلل من الوزن الزائد.

  • عدم شرب الماء بالشتاء بكمية كبيرة

كذلك من أكثر العادات الخاطئة بالشتاء هي عدم شرب الكثير من الماء حيث ينسى العديد من الأشخاص شرب الماء على مدار اليوم في فصل الشتاء، في حين أنه يجب ألا تقل كمية الماء اليومية عن ثلاثة لتر فهي تنشط الدورة الدموية وبالتالي تبعث شعور الدفء ولا يمكننا أن ننكر فوائد الماء في الشتاء للبشرة والتي تجف طوال فصل الشتاء.

  • ارتداء ملابس صوفية ثقيلة

وتلك العادة شائعة كثيرًا بين الأشخاص في الشتاء حيث يقومون بارتداء الملابس الصوفية مباشرة على الجسم مما يقلل من شعور الدفء، حيث يفضل ارتداء ملابس قطنية أولًا يليها الملابس الصوفية لتدفئة الجسم.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.