أبرزهم البطيخ والقرفة.. 5 بدائل طبيعية لنقص الأنسولين لمرضى السكري

بكل تأكيد سمعت عن الأنسولين وعلاقته المترابطة بمرض السكر، ولكن هل تعلم بالضبط ما الدور الذي يلعبه في الجسم ، ولماذا هو في غاية الأهمية ؟ ونحن  ندرك أن الأنسولين ليس تجربة سارة لمرضي السكر . لذلك نعرض هنا جميع عناصر الأنسولين ونعيد النظر بدائل طبيعية بدلا منه . ويجب علينا أن نؤكد بأنه ينبغي عليك استشارة الطبيب قبل العلاج الذاتي.

وهو هرمون يفرز من البنكرياس وتحديدًا خلايا “بيتا” الموجودة في “جزر لانجرهانز”، حيث يفرز الجسم عندما يكون مستوى الجلوكوز أو السكر مرتفع في الدم، ومن ثم تبدأ وظيفة التمثيل الغذائي التي من خلالها تكوين خلايا أجسامنا قادرة علي امتصاص الجلوكوز وتحويله إلى طاقة ، مما يجعلنا قادرين على أداء مهامنا اليومية دون أي تعب.

البدائل الطبيعية للأنسولين:

أجرى العلماء عديد من الاختبارات  والأبحاث حول الأعشاب والنباتات الطبيعية لعلاج مرضى السكر، وتوصلوا إلى ما يلي:

  • نبات الحلبة الأبنية: نوع من النباتات المعروف وموجود في المطابخ الآسيوية، يحتوي على مادة “سابونين ستيرويد” التي تقلل من مستوى الكوليسترول في الدم، ولكن يحظر استخدامها للحوامل لتسببها في الإجهاض .
  • “جورمار” نبات هندي يعالج مرض السكر، ويطلق عليه “مدمر السكر”، حيث تقلل البروتينات في تلك النبته الرغبة الشديدة في السكر، وقد يمنع هضم السكر الذي تستهلكه، كما أنه يجدد خلايا البنكرياس مما يسمح للجسم إنتاج المزيد من الأنسولين .
  • البطيخ المر أثبتت بعض الدراسات أن البطيخ المر دواء جيد لمرض السكر، حيث يحتوي على ثلاث مكونات تعدل نسبة السكر في الدم، وقد أكدت التجارب فعاليتها في إدارة مستويات الجلوكوز، ولكنه يستخدم كعلاج للسكر للحيوان .ولم يتم اختبارها على نطاق أوسع إلى الآن.
  • “نبات البامبو” أثبت أنه يقلل من مستويات السكر في الدم لدي مرضي السكر من النمط الثاني بنسبة تصل إلى 30%، كما يساعد في مراقبة نسبة الجلوكوز في الدم، كما أنه يساعد على فقدان الوزن دون أي تغيير كبير في النظام الغذائي.
  • القرفة تحفز الخلايا المستقبلة للأنسولين، ليستفيد الجسد بكل كمية الأنسولين التي تفرز في الجسم، مما يضبط نسبة السكر في الدم ، كما أنه يؤثر على الجلوكوز الذي يقلل من مستويات السكر في الدم.