مستخلصي الجمارك يكشف السبب وراء اتجاه المصريين للشراء من أمازون اليابان

أعلن نقيب مستخلصي الجمارك في مصر محمد العرجاوي، عن السبب الحقيقي وراء اتجاه المواطنين للشراء من أمازون اليابان، والامتناع عن الشراء من فرعها بمصر، وأكد العرجاوي أن الواردات الشخصية للسلع من الخارج لا تخضع لقيود ومتطلبات الجمارك والاستيراد والتصدير طالما أنها أقل من 2000 دولار أي بما يعادل 39 ألف جنيه حاليا.

أمازون
أمازون
أمازون

الشراء من أمازون اليابان

وأضاف نقيب مستخلصي الجمارك أن المصريين يعتمدون على شراء الأجهزة الكهربائية والإلكترونية من الخارج، خاصة هواتف iPhone 14 الجديدة التي كشفت شركة آبل الستار عنها قبل أيام، والتي يترواح سعرها بين 800 دولار و1600 دولار في خارج مصر .

وأضاف العرجاوي أنه يمكن لجميع الأفراد استيراد البضائع من الأسواق اليابانية والأوروبية أو أمازون أو محلات الجملة العالمية المعروفة التي تبيع الأجهزة والإلكترونيات بأسعار منخفضة وشحنها إلى مصر بنفس الأسعار المنخفضة، وإضافة ضريبة 14% ورسوم الجمارك المخفضة للأفراد.

وقال نقيب مستخلصي الجمارك، أنه يمكن للمواطنين الاتصال بأي جهة بيع وتسويق وطلب شحن المنتج إلى مصر، ودفع قيمة الشراء عبر فيزا البنوك،كما يتيح البنك العملة المناسبة للاستيراد، ويمكن أن تصل المنتجات المطلوبة في خلال أسبوع.

وأشار نقيب مستخلصي الجمارك إلى أن اتجاه المصريين للشراء من أمازون اليابان بأسعار أقل ليس بالشيء الجديد، وبينما يتم دفع الضرائب والرسوم على المنتجات المستوردة، فإن الاستيراد للأفراد هو الأبسط في كافة المستويات.

في الأيام الأخيرة، انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي المصرية أخبار بشأن اتجاه المواطنون للشراء من أمازون اليابان وأيضًا من إسبانيا، بسبب انخفاض أسعار المنتجات مقارنة بالأسعار في السوق المصري، كما قال رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن شراء هواتف iPhone و Xiaomi و Oppo المحمولة والإلكترونيات أرخص بنحو 20٪ من أسعارهم في الأسواق المصرية.

اترك تعليقاً