أب يفقد أبوته وإنسانيته ويزوج ابنته صاحبة الـ13 سنه من رجلين في وقت واحد وبعقد عرفي وقرار عاجل من النيابة تجاه الواقعة

أحياناً يتنازل الأباء عن أبوتهم ويتجردون من إنسانيتهم، ومن دينهم، دون مراعاة لأي حق من حقوق أبنائهم، فكما أنه هناك حقوق للأبناء على الوالدين، هناك أيضاً حقوق للأباء والأمهات على أبنائهم، وفي جريمة مروعة اليوم تم الكشف عنها، قام أب بالمتاجرة بابنته وبفلذة كبده، والتي من المفترض أن تكون كذلك، ولهث خلف المال وسلم ابنته صاحبة الـ13 سنه لرجلين في وقت واحد وبعقد عرفي.

جريمة مروعة إحالة ربة منزل لمحكمة الجنايات لقتل ابنها بالماء المغلي

وبدأت الواقعة بعد تلقي مدير أمن الدقهلية الواء أيمن الملاح، إخطاراً من رئيس البحث الجنائي أفاد بورود بلاغ إلى مركز شرطة المنصورة من سيدة تدعى “فايزه ع ش وتبلغ من العمر 31 سنه، وجاء في البلاغ قيام طليقها ويدعى “ع أ” بقيامه بتزويج ابنتهما والتي تدعى ساره وهي في سن 13 سنه دون السن القانونية، من زوجين في وقت واحد أحدهما يدعى إبراهيم السيد 22 سنه والآخر هو المدعو أحمد محمد حمدي 21 سنه، وقام بتزويجها بعقود عرفية.

وعلى الفور قام رئيس مباحث المركز الرائد أحمد توفيق، بالخروج برفقة قوة أمنية وتم ضبط الطفلة ووالدها وكذلك الزوج الثاني، واعترف الأب بكامل جريمته في حق ابنته، كما أقرت الطفلة أن والدها زوجها من الأول بعقد عرفي وحدثت بينهما خلافات وقامت بترك المنزل له ثم عرفها على الثاني وزجها منه وبعقد عرفي أيضاً، وتحرر محضر بالواقعة وقررت النيابة طلب تحريات المباحث وحبسهم جميعاً على ذمة التحقيق.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.