“لأول مرة” الحكومة تعلن عن مقدار الزيادة التي ستطرح على أسعار الوقود بداية من الشهر المقبل

على غرار الزيادة البالغة التي أصابت أسعار جميع المواد الغذائية والبترولية  خلال الفترة الماضية والتي كانت أيضاً مسار أهتمام وأنشغال الكثير من المواطنين والمسئولين أيضاً فقد تناثر أخبار أخرى خلال الأيام الماضية عن أعتزام الحكومة على رفع أسعار المواد البترولية بشكل عام والوقود بشكل خاص خلال الفترة القادمة.
والفعل فقد أكدت بعض المصادر الحكومية على صدق هذه الأخبار فقد أكدت هذه المصادر أيضاً على أنه سوف يتم رفع أسعار المواد البترولية والوقود خلال شهر يوليو القادم حيث أنه قد تم عقد أجتماع وزاري مؤخراً يرأسه وزير الوزراء لمناقشة​ إمكانية تطبيق هذا الأمر وقد ضم هذا الأجتماع كل من وزير التخطيط  ووزير الإسكان ووزير المالية ووزير المواصلات للوصول إلى قرار نهائي بشأن هذا الأمر وبالفعل فقد تم الأتفاق على ضرورة البدء في وضع خطة محكمة لرفع جزء من الدعم البترولي خلال الشهر القادم من أجل أستكمال خطة الإصلاح الإقتصادي للموازنة المالية العامة خلال العام القادم.
حيث أن أجمالي موازنة دعم المواد البترولية المقدمة خلال العام المالي القادم قدرت بحوالي 45 مليار جنيه بينما اللجنة الأقتصادية البرلمانية قد أقرت بتخصيص مبلغ ثلاثون مليار جنيه لخطة دعم المواد البترولية للعام المالي القادم لذلك فأنه كان من الضروري أن يتم رفع جزء من الدعم عن المنتجات البترولية لذلك فأن وزارة البترول ووزارة المواصلات تعمل الآن على الآنتهاء من تعميم منظومة صرف الوقود بالكروت الذكية خلال الفترة القادمة للحد من سوء إستخدام المواد البترولية والإفراط في أستخدامها وقد أكدت أيضاً المصادر الحكومية على أن هذا الأرتفاع سوف يشمل أسعار الكهرباء أيضاً حيث أنه كان من المفترض تخصيص مبلغ أربعون مليار جنيه لموازنة دعم الكهرباء، إلا أن اللجنة الاقتصادية أعترضت على هذا المبلغ نظرا لأن الموازنة المالية للعام القادم لا تسمح بمثل هذا المقدار من الدعم لذلك فقد أقرت الحكومة أن يتم رفع جزء من دعم الكهرباء أيضاً إبتداء من الشهر القادم حتى يمكن للحكومة العمل على سد عجز الموازنة المالية المقدمة لعام 2017_2018.
وعلى الرغم من الموازنة العامة التي قد أعتمدتها الحكومة وقامت بأرسالها للبرلمان كانت مخصصة مبلغ 110 مليار جنيه فقط للمواد البترولية بشكل عام و30 مليار جنيها للكهرباء وتتضمن إجراء ترشيد الدعم للمواد البترولية للعام المإلى القادم أنه سوف يتم تطبيق المرحلة الثانية من الكروت الذكية ليتم توزيع الوقود على المواطنين بشكل فعليا، وهذا بالإضافة إلى زيادة أسعار الكهرباء وزيادة أسعار الوقود خلال العام المإلى القادم.
وقد صرح السيد وزير الكهرباء / محمد شاكر أن الحكومة تقوم حاليا بدراسة أستمرار الدعم على أسعار الكهرباء لمدة عامين أو ثلامة أعوام أضافين بدلا من أن يتم رفع الدعم نهائياً  في عام 2019 لكي لا يشعر المواطن المصري بحمل العبء مرة واحدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

2 تعليقات
  1. خالد الزعيري يقول

    هو لسه المواطن ما حسش بالغلاء
    ارتفاع اسعار النفط تعني ارتفاع جميع الاسعار
    ده مووووت رسمي للفقير