الدولار الأمريكي أمام الجنية المصري يستقر في السوق الرسمية ويتراجع في السوق السوداء

عمل البنك المركزي المصري على ثبات قيمة الجنية المصري أمام الدولار الأمريكي في سوق الصرف والعملات الأجنبية الرسمي، مما أدى إلى ظبط سعر الجنية أمام الدولار الأمريكي في السوق السوداء، حيث قد باع البنك  المركزي المصري 118600000 دولار  بمعدل تغير من 8.78 جنيه لكل دولار.

الدولار

الفجوه بين الدولار الأمريكي والجنيه المصري :

صرح أربعة تجار لوكالة رويترز يتاجرون أو يعملون في السوق السوداء أنهم كانوا يبيعون الدولار في نطاق سعر 13.05 و13.10 جنيه ولكنه تراجع هذا السعر إلى 12.8 في الاسبوع الماضي .

ويذكر على غرار ذلك أن مصر تواجه بعض النقص في توافر العملة الصعبة أو الدولار لديها نتيجة تراجع السياحة المصرية والتي تعد مصدر هام في توفير العملة الصعبة وكذلك تأثر الصناعة وكثرة الاستيراد من الخارج .

كما يذكر أن الاحتياطي المصري كان يقارب على مبلغ 36 مليار دولار قبل احداث 2011 ولكنه تاثر بعد الاضطرابات السياسية التي عقبت تلك الفترة، مما أدى إلى زيادة الفجوه بين معدلات  السوق الرسمية والسوق السوداء للدولار وان الحكومة المصرية الآن تبذل كافة جهودها من أجل احكام السوق والسيطرة والنهوض بالعملة المصرية والاقتصاد المصري.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.