وزير المالية يؤكد نجاح أهداف الحكومة.. تراجع نسبة وفوائد الدين العام والعجز الكلي

تم اجتماع لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، أمس الإثنين، برئاسة الدكتور حسين عيسى، رئيس اللجنة، لاستعراض الصورة النهائية للحساب الختامي للموازنة العامة للدولة والهيئات العامة الاقتصادية والهيئة القومية للإنتاج الحربي للسنة المالية 2018/2019. وأشار الدكتور محمد معيط وزير المالية، في تصريح هام له، أنه تم تحقيق فائض أولي بلغ 103 مليار جنيه، بنسبة 2% من الناتج المحلي الإجمالي وذلك يحدث للمرة الأولى. وأظهر الحساب الختامى للموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018/2019 تراجع نسبة العجز الكلي المُحقق بنهاية السنة المالية عن النسبة المتوقعة في بداية السنة المالية، وأوضح الدكتور محمد معيط، وزير المالية أن موازنة العام المالي 2018/2019 والتي كانت تستهدف عجز كلي نسبته 8.4%، حققت عجز نسبته 8.2% بنهاية السنة المالية. وأضاف الوزير أن مصر تصبح الدولة رقم 2 في العالم بعد الإكوادور تحقق فائض أولي نسبته 2.7%.

دكتور محمد معيط

تراجع نسبة وقيمة فوائد الدين العام مقابل الناتج المحلي

أوضح الدكتور محمد معيط، وزير المالية، تراجع نسبة الدين العام مقابل الناتج المحلي الإجمالي، وانخفاض قيمة فوائد الدين العام أيضًا؛ حيث أن نسبة الدين العام في 30 يونيو 2018 بلغت 98%، وفي 30 يونيو 2019 بلغت 90.2%، وتستهدف الوزارة أن تبلغ نسبة الدين العام 83% في 30 يونيو للعام الجاري 2020. وأضاف أن الحكومة تستهدف خفض نسبة الدين العام إلى 79% أمام الناتج المحلى الإجمإلى بموازنة العام المالي الجديد 2020/2021. 

تصريحات وزير المالية عن انخفاض نسبة وقيمة فوائد الدين العام

قال وزير المالية الدكتور محمد معيط في تصريحات خاصة؛ أن الحكومة بدأت السيطرة على نسبة الدين العام لخفضها، وذلك من خلال الإنفاق على البنية التحتية والمشروعات القومية. وأن المعيار الحقيقي يكون في مقابل الناتج المحلي الإجمالي. وأضاف معيط أن الأطر العامة للحساب الختامي جعلت الحكومة أكثر ثقة بجهودها وأهدافها ومدى انضباطها.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.