والدة فتاة كوبري العباسية لمعتز الدمرداش على الهواء “أنا أتبريت منها من ساعة ما عملت العملة دى”| وتفاصيل سلوي عرابي منذ تركها المنزل من 10 سنوات

سلوي عرابي، الذي قد إنتشرت صورها على موقع الفيس بوك منذ فترة وجيزة، والتي بدأت قصتها عندما كانت يمر أحد الأشخاص من أمام كوبري العباسية، وإذ به يري فتاة في عز شبابها، بملابس كاجول عادية دلت على أن هذه الفتاة لم تكن فتاة أسرة فقيرة، أو أنها فتاة متسولة، أو عليها آثار الفقر، وقام بإلتقاط الصور لها، وتداولها على جروب بموقع الفيس بوك.

فتاة كوبري العباسية علي قناة المحور

وتوالت الأحداث بعدها بين أراء المستخدمين لموقع التواصل الإجتماعي، فمنهم من يري أنها “بنت ناس”، ومنهم من يبحث عن قصة هذه الفتاة، ولكن أي كانت الآراء، إلا أنهم قد تعاطفوا معها، وتم وصول هذه الصور وذلك الخبر إلى مؤسسة “معانا لإنقاذ إنسان”، وإنتقلت إلى مكان تواجد “سلوي عرابي” المعروفة بفتاة كوبري العباسية، وذهبت إلى هناك مجموعة من فريق المؤسسة، ولكن لم يجدوها، وعرفوا أنها إنتقلت إلى قسم مدينة نصر ثان، ومن ثم إنتقلت إلى النيابة، وتم تسلميها إلى مؤسسة “معانا لإنقاذ إنسان” بقيادة رئيس مجلس إدارة المؤسسة “محمود وحيد”.

لحظة وصول الخبر إلى أهل سلوي

وتم إخبار أهل الفتاة ووصول الخبر إليهم، وجاءت والدتها الحاجة “زكية أبو العطا”، برفقة شقيقها، وبعد أحضان وإشتياق وسنين طويلة في  رحلة الشقاء والتعب التي طالت قرابة 12 عام، بين رحلات طويلة بالشوارع مليئة “بالمرمطة”، ولعل من يقرأ تلك السطور ويتابع قصة “سلوي”، أو حتى من يري صورها يقول في قرارة نفسه كيف تشردت بالشوارع وكيف كانت خارج البيت لمدة 12 عاماً، وهي بهذا الشكل التي عليه الآن، فملابسها كما ذكرنا تبدو وكأنها بنت ذوات، ولعل هذا ما كان يشغل عقل المشاهدين والمتابعين لقصة سلوي.

وبما أننا نتابع قصته من البداية، وتوضيحاً لهذا الأمر، قال “محمود وحيد” مدير مؤسسة “معانا لإنقاذ إنسان”، قال في تصريح أجراه معه أحد مذيعي المصري اليوم، مشيراً في هذا الحوار، أن سلوي عرابي هي فتاة في عمر الـ 22 عام، ومنذ أن رحلت عن والدتها وأهلها كانت عمرها حينها 12 أعوام، أي أن هذا كان منذ 10 أعوام عندما غادرت المنزل، وأنها كانت تعاني من إنهيار عصبي لذلك كان تقف بالمكان التي إلتقطت لها الصور فيه، وكانت تعيش في أسرة منذ أن تركت البيت، ورفضت العودة إليهم مرة آخري وفضلت أن تعيش معانا بالمؤسسة.

والدة سلوي تتبرأ منها على الهواء

والجديد في القصة والعجيب أن والدة سلوي عرابي الحاجة “زكية أبو العطا”، قد تبرأت من لإبنتها على الهواء، وذلك كان من خلال ظهور سلوي في برنامج 90 دقيقة، الذي يقدمه الإعلامي “معتز الدمرداش”، فقامت والدتها بإجراء مكالمة هاتفية إلى البرنامج قائلة: “أنا بكلمك بناء على إنى أنا مش أمها أصلا، أنا أتبريت منها من ساعة ما عملت العملة دى، وهى عينها فارغة وأنا مش عايزاها واتبريت منها لحد يوم الدين”، مضيفة: “دى بنت وحشة بطريقة متتصورهاش وسرقتنى وطلعت مشيت وأنا غلبت معاها، وفي مرة جبتها من الإسكندرية وطنطا والصعيد وكل مرة تيجى تعمل عملة وتهرب من البيت تانى”.

وشقيقها “أسامة” تدخل أيضاً من خلال مكالمة هاتفية قائلاً: “هى قالت إن إحنا جوزناها طب إزاى ده حصل وهى مش بتقعد في البيت أصلا وهو في بنت محترمة تقول إنها قعدت مع شاب في شقة لوحدها فترة كبيرة”، فردت سلوي على أخيها قائلة: “أيوة محترمة”، وما كان رد فعل سلوي إلى أنها قررت الإنسحاب من البرنامج؛ لإنها لم تعد تحتمل مهاجمة شقيقها إليها على الهواء أمام الناس، مما جعل الإعلامي معتز الدمرداش يطلب من طاقم عمل البرنامج أن يخرج لفاصل إعلاني.

https://www.youtube.com/watch?v=CMrynvY-9xc


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

تعليق 1
  1. غير معروف يقول

    دى كلبة