“هيرميس” توجه ضربة جديدة لمكتنزي الدولار وتؤكد انهيار الدولار لـ14.5 جنيه خلال الفترة المقبلة.. و”طارق عامر” يخالف التوقعات بقرار جديد

مازال سعر الدولار يواصل انهياره بالبنوك المصرية، مواصلاً مرحلة الهبوط من بداية شهر فبراير الجاري حتى الآن، مع توقعات بمواصلته التهاوي بالبنوك المصرية والسوق السوداء خلال المرحلة المقبلة، في ظل طلب كبير من قبل المواطنين على تغيير العملة الصعبة بالبنوك.

توقعات “هيرميس” للمرحلة المقبلة

توقعت شركة المجموعة المالية (هيرميس)، استمرار هبوط الدولار مقابل الجنيه المصري إلى مستويات بين 14.5 جنيه و15 جنيها خلال الفترة المقبلة، مع إمكانية استقراره بين مستويات 15 و17 جنيها خلال العام 2017، مستبعدة في الوقت نفسه عدم عودة الدولار إلى المستويات المرتفعة التي سجلها خلال الأسابيع الماضية، والتي لامست فيها العملة الأمريكية مستوى 20 جنيها.

البنك المركزي يثبت سعر الفائدة على الإيداع والاقراض

كان البنك المركزي المصري قد خالف التوقعات، وقررت لجنة السياسة النقدية برئاسة “طارق عامر”، بتثبيت أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض عند 14.75% و15.75% على التوالي، وسعر الائتمان والخصم عند 15.25%، وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي عند 15.25%، وذلك بعد قرابة الـ3 شهور ونصف الشهر، على قرار تحرير سعر صرف الجنيه المصري، في الثالث من نوفمبر الماضي، والذي يقضي بأن يتم التسعير وفقًا لآليات العرض والطلب، وإطلاق الحرية للبنوك العاملة النقد الأجنبي من خلال آلية الإنتربنك الدولارى.

هذا وقد كشفت الكثير من توقعات الخبراء الاقتصاديين، عن مواصلة أسعار الدولار انخفاضها أمام العملة المحلية خلال الأيام القادمة، مدفوعاً بارتفاع الاحتياط الأجنبي للبلاد.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.