هل تنجح مبادرة عمرو أديب “الشعب يأمر”؟

في برنامجه اليومي ” كل يوم” الذي يقدم على قناة أون تي في أطلق الإعلامي عمرو أديب مبادرته على الهواء ” الشعب يأمر” وجه من خلالها الدعوة إلى المسئولين والتجار مراعاة الظروف المعيشية القاسية التي يمر بها الشعب المصري، والارتفاع الجنوني في الأسعار، والذي تزامن مع تطبيق ضريبة القيمة المضافة والتي تسببت في ارتفاع قيمة جميع السلع والخدمات التي تقدم للمواطن بنسبة تصل إلى 22%.

عمرو أديب

ومن منطلق أن جميع المسئولين يعملون لدى الشعب فقد أصدر عمرو أديب مبادرته بأن الشعب يأمر المسئولين والتجار بأن يتم تخفيض جميع أسعار السلع بنسبة 20% لمدة ثلاثة أشهر، وحتى الآن لم تظهر بشاير تلك المبادرة، ولكن الطريف فعلا هو تداعيات تلك المبادرة وتأثيرها على الشارع المصري حيث أن عمرو أديب وجه مؤخراً نداء إلى وزير الداخلية بأن يشارك في المبادرة بالاستجابة لسائفي السوزوكي الخاص بتوفيق أوضاعهم، وقد استجاب الوزير للطلب على أن يستبدلوا لوحاتهم المعدنية بلوحات معدنية أجرة.

لكن سائفي السوزوكي كرروا الطلب من عمرة أديب أن يرفع طلبهم لوزير الداخلية من خلال مبادرة ” الشعب يأمر” بأن يقوم بتقسيط المبلغ المطلوب منهم سداده على أقساط. ووجه عمرو اديب الطلب لوزير الدنخلية على الهواء أيضا.

الشعب يأمر بتبرع الإعلاميين براتب شهر 

على صعيد آخر تولى نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي إطلاق هاش تاج ” الشعب يأمر بتبرع الإعلاميين براتب شهر” متضمنا بوستر يضمن كل صور الإعلاميين على جميع الفضائيات.

ترى من سوف يستجيب للمبادرة؟ وأيهما يكتب لها النجاح؟


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.