مهندس مصري يسجل براءة إختراع جهاز يحول المياة المالحة إلى مياة عذبة صالحة للشرب بالطاقة الشمسية

لازالت مصر تقدم أنبغ شبابها والذين يستطيعون أن يبدعو ويقدمو للبشرية أفضل الإختراعات، وسيظل دائماً العقل المصري من أفضل العقول الذي يتمتع بالذكاء النارد والذي لايحتاج فقط إلا توفير البيئة المناسبة والإمكانيات ليطلق العنان ويبتكر إختراعات تصل للعالمية، ولاشك أن من أشهر العقول الولادة الدكتور الراحل أحمد زويل في الكمياء، والدكتور فاروق الباز في الجولوجيا، والدكتورمجدي يعقوب في الطب، وكل منهم سيظل  قدوة وفخر للشعب المصري بأسرة على مر العقود.

وإستطاع مهندس مصري يدعي طاهر الجندي والحاصل على بكالوريوس الهندسة كهربائية من جامعة حلون عام 1987م، والذي يقطن بالقاهرة في مدينة العبور، من إنتاج محطة  لتحويل الماء المالح إلى ماء شرب نفي، ويسجله في مكتب البراءة الدولي بسويسر”wipo”، كما أنه إستطاع أن يسجل 13 براءة إختراع من قبل، منها 10 براءات مسجلة دولية، و3 مسجلة في مصر، ويطمح أن يصل إلى العالمية.

كما أكد المهندس طاهر الجندي على أن تكلفة تحويل المالح إلى العذب من خلال محطته التي إخترعها، بمتوسط تكلفة إنتاج المتر المكعب من الماء يصل إلى 4 جنيهات، مؤكدا على أنه جاري تطويره ليصل إلى 20 متر مكعب يومياً، حيث يهتم مشروعه بتحويل المياة المالحة والغيرصالحة للشرب، والماء المالح لماء مقطرإلي ماء عذب صالح للشرب بإستخدام الطاقة الحرارية، سواء كان مصدرها طاقة شمسية، أو غازأو وقود أو فحم.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.