من الفقر المدقع، إلي ملياردير من مليارديرات العالم

هل لك أن تتخيل لبعض الوقت شخص كان يعمل كحارس لموقف سيارات ثم أصبح مليارديراً، ربما سيخطر ببال البعض أن هذا الشخص كان يتاجر في الطحين الأبيض فما هي هذه القصة العجيبة؟!
ولد دوتشانج في كوريا الجنوبية كان يحلم بأن يكمل دراسته في الجامعة ولكن كانت حالته المادية صعبة جدا، وكل ماستطاع الحصول عليه هو دبلوم بسيط، كان كل حلمه هو الهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية وفي سبيل ذلك بدأ هو وزوجته يدخرون كل سنت ودولار، قرر أن يعمل في 3 وظائف مختلفة عمل كعامل في محطة وقود، وعامل في مقهى، وبواب في موقف سيارات وبالكاد ينام بضع دقائق، الشئ الغريب في قصته والتى يحكيها هو بنفسه للإعلام هو أن دوتشانج كان يسأل الأشخاص الذين لديهم سيارات باهظة عن طبيعة عملهم وللغرابة الشديدة أن 90 %من أولئك الأشخاص كانو يعملون في تجارة السيارات، استحوذت الفكرة عليه وبدأ يبحث ويدرس بجد، ويخطط، ويجمع كل سنت؛ حتى استطاع فتح محل صغير لبيع الملابس في لوس أنجلوس، استفاد بخبرة اصدقائه الذين فشلوا من قبله، اختار تشانج عدم الاستسلام لقسوة الحياة، الآن لدي تشانج حوالي 700 متجر حول العالم، وله علامة تجارية خاصة به، الحياة مازالت مستمرة، لا تستسلم أبداً ولا تحبط نفسك وتذكر دائما {إن مع العسر يسرا }.

من الفقر المدقع، إلي ملياردير من مليارديرات العالم 1 2/12/2020 - 5:58 م
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.