ملياردير مصري يضع يده على شركة توماس كوك السياحية

تمكن ملياردير مصري من الاستحوذ على شركة توماس كوك السياحية، والتي كانت قد أعلنت عن إفلاسها سبتمبر الماضي، الأمر الذي جعل فروع توماس كوك في الدول تتعرض لعمليات بيع واسعة، وتعتبر ألمانيا أكبر أسواق توماس كوك، لذا يعد مالك توماس كوك الألمانية أحد الرواد في مجال صناعة السياحة الألمانية، فمن هو ذلك الرجل.

قطاع السياحة

ملياردير مصري يضع يده على شركة توماس كوك السياحية

وضع الملياردير المصري سميح ساويرس يده على توماس كوك الألمانية، وهي الشركة التي تسعى إليها المئات من وكالات السفر، في الوقت ذاته يمتلك ساويرس ثلث أسهم شركة FTI السياحية الألمانية، وهو ما يعني نمو قطاع أعماله الذي يضم شركة أوراسكوم والتي تتضمن 35 فندقًا في عددًا من دول العالم، مثل مصر والإمارات وسويسرا، وتخطط للتوسع في دول المغرب العربية.

ليس ذلك هو كل ما يمتلكه سميح ساويرس، بل يستحوذ ساويرس على 74.9% من رايفايزن للسياحة، وهي مجموعة تضم امتياز توماس كوك هولندا وأوتو ريسلاند و700 وكالة سفر تمثل نصف وكالات السفر الألمانية، وهي الشركة التي تحقق وحدها مبيعات بقيمة 3.5 مليار يورو.

وكانت توماس كوك قد أفلست الخريف الماضي، بعد أن رفض بنك فوسان إقراض الشركة 200 مليون دولار إضافية، كما لم تتمكن الحكومة الألمانية من إنقاذ توماس كوك لأن ذلك قد يمس الخزانة العامة للدولة، لذا قادت هيئة الطيران المدني عمليات إنقاذ لإعادة 150000 مواطن بريطاني، بينما تولت شركات التأمين مسئولية العملاء الألمان.