مكافأة يقدمها وزير التموين لكل شخص يبلغ عن أي عملية تهريب أو بيع للسلع

ارتفاع الأسعار أو كما يقولون جنون الأسعار يخيم على أغلبية الأسواق في مختلف المنتجات والسلع، الأمر الذي جعل المسئولين يتحركون لإيقاف الإحتكار واستغلال الظروف التي تمر بها البلاد من الناحية الأقتصادية السيئة بسبب أرتفاع سعر الدولار والأزمات التي يري الكثير أنها مفتعله، فكان على المسئولين التحرك للسيطرة على هذا الوضع الذي يسوء يوما بعد يوم.

وزير التموين

وصرح الوزير محمد على مصيلحي بتشجيعه لكل شخص يقوم بالإبلاغ عن أي عمليات تهريب أو تخزين للسلع التمويلية أو أي عمليات بيع، وذلك بمنح مكافآة فورية بنسبة من إجمإلى قيمة البضاعة المبلغ عنها وتبلغ المكافآة نسبة 10 %.

من وجهه نظري أن الفساد شىء مكروه ويجب أن لانسكت عنه حتى ولو كان بدون مقابل حيث أن الساكت عن الحق كشيطان أخرس.

ولكن يجد البعض هذه الخطوة ذهبية في طريق الإصلاح والتحدث لمحاربة الفساد وإبادة الظلم والطغيان الذي ساد على التجار الذي لا يهتمون ولا يفكرون إلا في نفسهم بعيدا أي المصلحة العامة للوطن.

وزير التموين محمد على مصيلحي

“أعلن محمد على مصيلحى، وزير التموين، عن مكافأة لأى مواطن يبلغ عن عمليات بيع أو تخزين أو تهريب للسلع، قائلا: “أى مواطن هيبلغ.. ليه 10% من السلع التي سيتم ضبطها“.

وقد علق ناجي عباس على موقع مخابرات مصر وقال

14666198_540565066149396_417316733050474327_n-1

 وكيل لجنة القوي العاملة بالبرلمان

“أكد جمال عقبى وكيل لجنة القوى العاملة بالبرلمان، أن قرار وزير التموين أمس اللواء محمد على مصيلحى بصرف مكافأة مالية للمواطنين الذين يقومون بالإبلاغ عن التجار المحتكرين أو المهربين للسلع الأساسية مثل الأرز والزيت والسكر سيجشع المواطنين على الإبلاغ.

 وأضاف جمال عقبى في تصريحات خاصة لموقع “برلمانى” أن مؤسسات الدولة الرقابية لا تستطيع وحدها مواجهة التهريب والاحتكار للسلع الغذائية الرئيسية، وهو ما يتطلب مشاركة ومساعدة المواطنين لهم. “

 

ذكر موقع انفراد بقلم  نهاد القادوم

 

“شنت الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة، العديد من الحملات التموينية بالتنسيق مع إدارات التموين بمديريات الأمن على مستوى الجمهورية، لضبط حركة الأسواق ومواجهة محتكرى السلع الاستراتيجية وتجار السوق السوداء. 

وأسفرت الحملات عن ضبط 18 قضية إسطوانات بوتاجاز ضبط خلالها (456 إسطوانة بوتاجاز، ضبط (3) قضايا مواد بترولية ضبط خلالها (3220 لتر سولار وبنزين)، ضبط (7) قضايا دقيق مدعم وأقماح ومخالفات مخابز بمضبوطات بلغت (21,800طن)، ضبط (4) قضايا في مجال السلع التموينية ضبط خلالها (92,291 طن أرز وسكر). 

ونجحت في ضبط (68) قضية في مجال الغش التجار، ضبط (20) قضية في مجال اللحوم والطيور، ضبط (41) قضية في مجال بيع السجائر بأسعار مخالفة للتسعيرة، ضبط (404) قضية في مجال (المحلات العامة، الشهادات الصحية، عدم الإعلان عن الأسعار، بيع بأزيد من السعر، باعة جائلين)، ضبط (10) قضايا في مجال السلع مجهولة المصدر.” 

د.أسامة عبد المنعم المنسق لحملة ” يا أبناء مصر اتحدوا “

“وقال د.أسامة عبد المنعم المنسق لحملة ” يا أبناء مصر اتحدوا ” إنه يجب مصادرة السلع التي يتم احتكارها من قبل بعض التجار الذين يسرقون ” قوت الغلابة “، ويجب إعادتها لصالح خزينة الدولة، وسيكون هذا الإجراء بمثابة أكبر عقوبة للتجار الذين يحتكرون السلع.

وأضاف عبد المنعم، أن جهاز حماية المستهلك عليه دور كبير لكشف المتلاعبين في الأسواق، وإحالة المخالفين إلى النيابة، وحسم وإنجاز القضايا الملعقة بما يتيح سرعة معاقبة المحتكرين، ومن ثم ضبط الأسواق، وانعكأس أداء الجهاز على أسعار السلع.

وأكد عبد المنعم، أن القوانين الموجودة حاليا لمواجهة الاحتكار غير كافية، مشيرا إلى أننا نحتاج إلى قوانين تردع المخالفين، لأن البعض يحاول الالتفاف على القوانين الموجودة، وبالتالي نحن في حاجة إلى تشديد العقوبة، كي يعود المخالفون إلى صوابهم، بحيث توضع القوانين ولا يلتف عليها أحد.”

 

موقع مخابرات مصر يقول

“ضبط 3 أطنان سكر قبل بيعها بالسوق السوداء في أسيوط
تمكن فريق ضباط مباحث التموين بمديرية أمن أسيوط بالتنسيق ومباحث مركز شرطة القوصية من ضبط 3 أطنان سكر داخل مخزن مواد غذائية قام صاحبه بتجميعها وحجبها عن التدأول لإعادة ترويجها بالسوق السوداء بدائرة المركز بالبندر.

كان مدير أمن أسيوط، قد تلقى إخطارا من العميد عصام أبو شقة، مدير إدارة مباحث التموين، يفيد تلقيه معلومات أكدتها التحريات عن قيام “إ. ك. ب”، صاحب مخزن لتعبئة المواد الغذائية والسكر بشارع الجلاء بندر القوصية – ومقيم بذات الناحية، بتجميعه كميات كبيرة من السكر بغرض حجبها عن التدأول لإعادة ترويجها وعرضها للبيع بالسوق السوداء بغية تحقيق مكاسب غير مشروعة منها.

وعقب تقنين الإجراءات توجهت حملة ضمت ضباط الإدارة بمشاركة ضباط مباحث مركز القوصية، وبالوصول للمخزن تبين وجود صاحب المخزن الذي أنكر وجود مستندات تفيد ملكيته السكر، وأسفر تفتيش المخزن عن ضبط (3) أطنان من السكر معبأة داخل 300 باكتة بكل منها 10 أكياس، زنة الواحد 1 كيلوجرام، بغرض حجبها عن التداول.”

 

 معاون وزير التموين 

“قال أحمد كمال، معاون وزير التموين، إنه تم ضح 7000 طن من السكر، بجميع المجمعات الاستهلاكية بالجمهورية، بالإضافة إلى تخصيص 50 ألف طن لضخهم بمحافظات الدلتا والقاهرة الكبرى، مشيرًا إلى توفير 134 ألف طن من السكر الأبيض لضخهم في الأسواق بالشهر الجاري.

وأضاف “كمال”، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “اليوم في ساعة”، المذاع على الفضائية “النهار اليوم”، مساء الأحد، أن هناك تعليمات من وزارة التموين بعمل دوريات رقابية من الجهات التنفيذية والرقابية، للحد من الاحتكار وتهريب السلع الاستهلاكية، لافتًا إلى انه تم تحرير حوال 400 محضر تهريب وتخزين وامتناع عن بيع السكر حتى الآن.

وتابع”كمال”، أن خطة الوزارة بالفترة المقبلة تهدف بتوفير السلع الإستراتيجية بالأسواق المصرية، موضحًا أن احتياطي السكر يكفي 4 أشهر، والقمح يكفي 6 أشهر، كما أن الزيت يكفي 4 أشهر فقط.

كما أردف معاون وزير التموين، أن هناك خط ساخن 19280، لتلقي الشكاوى واقتراحات المواطنين.”


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.