مقتل الأمير منصور بن مقرن وعدد من المسئولين السعوديين في حادث تحطم طائرة مروحية بعسير

أفادت الآنباء بتحطم طائرة مروحية سعودية مساء اليوم الأحد، كانت تقل نائب أمير منطقة عسير، الأمير منصور بن مقرن، ومعه أمين أبها ومسؤولين آخرين، وتحاول الجهات المعنية بالبحث عن آثار تحطم المروحية، ولا زالت التكهنات تثار حول ملابسات الحادث بعد أن انقطع الاتصال بالطائرة منذ أكثر من ساعتين.

مصرع الأمنير منصور

ويذكر أن المملكة تشهد تغييرات كبيرة والتحفظ على امراء ووزراء بتهمة الفساد، وقرارات ملكية باعفاء قيادات عسكرية من منصبها.

وجاءت تلك القرارات على خلفية مرسوم ملكي أصدره العاهل السعودي الملك سلمان الذي كلف ولي العهد محمد بن سلمان بتشكيل لجنة أعطاها صلاحيات استثنائية منها الحجز وتجميد الحسابات ومنع تحويلها والتعرف على مصادرها حتى تتمكن من مواجهة الفساد،   كما أعادت اللجنة فتح عددا من التحقيقات المتعلقة بسيول جدة وانتشار كورونا بالمملكة.

ولم ينجُ أحد على حد وصف المسئولين وطالت أيدي اللجنة كبار مسئولي وأمراء السعودية ومن بينهم الأمير صالح كامل والأمير الوليد بن طلال صاحب شركة المملكة القابضة والأمير الوليد الابراهيمي صاحب مجموعة شركات الـ MBC والمسئولين بوزارتي الاقتصاد والتخطيط والحرس الوطني.

وتأتي تلك الخطوات ضمن مجموعة من الإصلاحات السياسية والاجتماعية التي تعهد للقيام بها ولي العهد الامير محمد بن سلمان وبلغ عدد المعتقلين 92 شخصاً حتى الآن.

والأمير منصور بن مقرن هو من مواليد عام 1974 منطقة المدينة المنورة وتوفي عن عمر يناهز 43 عاما.