مصر والصين توقعان اتفاقية مبادلة العملة بقيمة 18 مليار يوان

أعلن البنك المركزي المصري، توقيع اتفاقية مبادة للعملة مع الحكومة الصينية بقيمة تقدر بنحو 18 مليار يوان صيني ما يعادل “2.57 مليار دولار أمريكي”، مقابل ما يعادله بالجنيه المصري، اليوم الثلاثاء، وذلك لتخفيف الضغط على العملة الأمريكية والاتجاه نحو اليوان الصيني.

مبادلة العملة

وقال البنك المركزي المصري في بيان صحفي صادر اليوم الثلاثاء، إن الاتفاق صالح لمدة 3 سنوات ويمكن تجديده بموافقة البلدين، ويدل على مدى الدعم الدولي القوي الذي تلقاه الدولة المصرية فيما يتعلق ببرنامجها الاقتصادي والإصلاح الذي اتخذته الحكومة من قرارات جريئة من خلال تحرير سعر الصرف وتحريك الدعم عن المحروقات.

يذكر أن صندوق التقد الدولي قد وضع شورطًا لتدبير الحكومة مبلغ بقيمة 6 مليارات دولار أمريكي قبل حصول مصر على القرض البالغ قيمته نحو 12 مليار دولار على 3 سنوات، وكان طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري أعلن في نوفمبر الماضي استعداد الحكومة المصرية لتوقيع اتفاقية مبادلة العملة مع دولة الصين خلال 10 أيام من تطبيق برنامج الاصلاح الاقتصادي استعدادًا لحصول مصر على قرض صندوق النقد الدولي البالغ قيمته 12 مليار دولار أمريكي.

وتسلمت الحكومة المصرية بالفعل الدفعة الأولى من قرض صندوق النقد الدولي والبالغة نحو 2.75 مليار دولار أمريكي وذلك يوم الأربعاء الموافق 11 نوفمبر الماضي.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.