محتجون يقطعون كوبرى أكتوبر بسياراتهم إحتجاجاً على زيادة سعر البنزين | منذ قليل.. بالصور

حالة من الغليان في الشارع المصرى، بعد أن زاد سعر البنزين، وتعالت الأصوات هنا وهناك، لاسيما على مواقع التواصل الأجتماعى، فالكل يشجب والكل يعترض، حتى من هم من متوسطى الدخل يصرخون: “أصبحنا من معدومى الدخل يا ريس”. تأثير زيادة الأسعار على المواطن العادى أصبح كالقنبلة الموقتة فبين سكونه وصبره على أمل أن ينصلح الحال وبين قلة حيلته في عدم توفير مستلزماته اليومية، فبدء كل يوم في الأستغناء عن شيءلعل يستطيع توفير باقى حاجاته لكن دون جدوى.

زيادة سعر البنزين

وبعد أن ظل يصبر والأسعار تزداد، صدر قرار زيادة البنزين، فماذا يفعل هنا المواطن الغلبان، زيادة سعر البنزين وقع صداه كالقنبلة على مسامع المواطنيين، حتى الأغنياء منهم لم يعد هناك صبر، وإلى متى فبعد قرار زيادة سعر البنزين سيشتعل سعر كل السلع، وسيزداد كل ماله صلة بالنزين سواء مواصلات، انبوبة الغاز، الطعام، العيش، كل شيءسيزداد سعره بزيادة سعر البنزين.
محتجون يقطعون كوبرى أكتوبر بسياراتهم إحتجاجاً على زيادة سعر البنزين
محتجون يقطعون كوبرى أكتوبر بسياراتهم إحتجاجاً على زيادة سعر البنزين

محتجون يقطعون كوبري أكتوبر احتجاجا منهم على زيادة سعر البنزين

تجمهر اليوم مجموعة من الأشخاص فوق كوبرى أكتوبر اعتراضا منهم على زيادة سعر البنزين، حيث وقف بعضهم بسيارتهم فوق كوبرى اكتوبر معترضين حركة المرور فوقه، واصطفت سيارتهم بجانب بعضها البعض، ومنهم من صعد فوق سيارته يحمل لافتة تحمل عنوان “الآسعار نار نار.. وغلو سعر السولار”.
محتجون يقطعون كوبرى أكتوبر بسياراتهم إحتجاجاً على زيادة سعر البنزين
محتجون يقطعون كوبرى أكتوبر بسياراتهم إحتجاجاً على زيادة سعر البنزين
خرجوا هؤلاء محتجين على وضع زاد عن حده، رغم انهم من الطبقة المتوسطة، فما بالكم بمحدودى الدخل الذين أصبحوا بين يوم وليلة معدومى الدخل، نداءات هنا وهناك واستغاثة إلى الرئيس تارة وإلى المسئولين تارة أخرى، لمراجعة قرار زيادة سعر البنزين لعل وعسى أحد يستمع إلى المواطن الغلبان ويعيره انتباهه.
محتجون يقطعون كوبرى أكتوبر بسياراتهم إحتجاجاً على زيادة سعر البنزين
محتجون يقطعون كوبرى أكتوبر بسياراتهم إحتجاجاً على زيادة سعر البنزين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.