مجلس النواب: زيادة الأسعار في شهر يوليو المقبل “شائعة” ومصر في آمس الحاجة إلى الإصطفاف

صرح عضو من أعضاء مجلس النواب، المهندس جون طلعت، والذي يمثل دائرة منطقة روض الفرج، وهو أيضاً عضواً بلجنة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بالبرلمان، موضحاً بأنه ليس هناك أي قرارات صدرت بشأن رفع الأسعار في شهر يوليو المقبل، كما أذاع البعض ذلك الخبر وتم الترويج له في الكثير من مواقع التواصل الإجتماعي، وبعض مواقع الأخبار، وهي إشاعة ليس إلا تم ترديدها.

البرلمان المصري

واستكمل “جون”، عضو البرلمان خلال بعض التصريحات الصحفية له إلى “اليوم السابع”، أن الحكومة حالياً تسعي محاولة بشتي الطرق، عملها على تخفيف بعض الأعباء الإقتصادية التي تمر بها مصر، على طبقة محدودي الدخل وعلى الطبقة الفقراء، وهذا قد ظهر بشكلاً واضحاً في القرارات التي قررها وقالها السيد رئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسي بالإعلان عنها في الفترة الأخيرة، وذلك أثناء العلاوات التي تخص الخاضعين لقانون الخدمة المدنية، وأيضاً لغير الخاضعين للقانون، وكذلك قرار بشأن زيادة معاشات المواطنين، وبالأخير أعلن عن قرار زيادة الدعم على بطاقات تموينية، وذلك عن طريق زيادة الحصة الفردية القديمة من مبلغ 21 جنيه إلى 50 جنيه، خلال الأيام السابقة، لافتاً وراجياً من جميع المواطنين أنه من الضرورة أن يدركوا بشكل تام أن الدولة في حاجة شديدة إلى الإصطفاف، ويجب علينا أن نتجاهل أي أخبار غير موثوق فيه وإشاعات غرضها نشر الفتنة بالدولة وضرب إستقرار الحالة الإقتصادية للبلاد.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.