للمرة الاولى منذ يونيو الماضي .. مؤشر PMI يمنح بارقة أمل للقطاع الصناعي الفرنسي

كشفت البيانات الصادرة عن مكتب إحصاءات Markit، نمو القطاع التصنيعي داخل فرنسا خلال شهر يناير، وذلك للمرة الأولى منذ يونيو الماضي، وسجلت القراءة الأولية لمؤشر مديري المشتريات بالقطاع التصنيعي 50.8 نقطة، وهي أفضل من توقعات الأسواق التي أشارت لتسجيله انكماشا عند مستوى 49.6 نقطة، كما أنها أفضل من القراءة السابقة البالغة 49.2 نقطة.

مؤشر

يقاس مستوى نشاط مديري المشتريات في القطاع التصنيعي، ويعتمد هذا المؤشر بشكل أساسي على بيانات الاستطلاع الأصلي التي تم تجميعها من جانب 1000 شركة داخل القطاعات التصنيعية والخدمية الفرنسي. كما أنها مبنية على حوالي 85% من إجمالي الردود على استطلاع مديري المشتريات شهريا، وتعبر القراءة فوق 50 عن تسجيل نمو، بينما تعكس القراءة أدنى 50 انكماشا.

وفي الناحية الاخرى جاءت القراءة الأولية لمؤشر مديري المشتريات بالقطاع الخدمي داخل فرنسا خلال نفس الفترة الزمنية بنحو 49.2 نقطة، وهي أسوء من التوقعات التي أشارت إلى انكماشه إلى 49.7 نقطة فقط، كما أنها أسوأ من القراءة السابقة البالغة 49.5 نقطة.

يقيس مستوى نشاط مديري المشتريات بناء على المسح الذي يتم عليهم في القطاع الخدمي، ويعتمد مؤشر مديري المشتريات الخدمي PMI الفرنسي على البيانات المجمعة من حوالي 500 شركة في القطاع الخدمي الفرنسي. يتعقب المؤشر عدد من المتغيرات مثل: المبيعات، التوظيف، المخزونات، والأسعار داخل فرنسا، ومن الجدير بالذكر أن التقديرات الأولية مبنية على حوالي 85% من إجمالي الردود على استطلاع مديري المشتريات شهريا، وتعكس قراءة المؤشر انكماش القطاع الخدمي في فرنسا إذا جاءت أقل من 50، ونموا إذا كانت أعلى.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
أو لايك من فضلك على فيس بوك
اترك تعليقاً