لهذا السبب تراجعت أسعار الأسمنت إلى ما قبل 2010

أعلن نائب رئيس غرفة مواد البناء باتحاد الصناعات، الدكتور “كمال الدسوقي” خلال مجموعة من التصريحات أن الدولة ستقوم خلال الفترة القادمة بتطبيق مجموعة من الإجراءات من شأنها إحداث إصلاحات جذرية في الاقتصاد المصري، والعودة به إلى الطريق الصحيح، وعلى رأس تلك الإجراءات تحرير سعر الصرف.



هذا وقد عانت معدلات التضخم من مجموعة من الارتفاعات الملحوظة خلال الفترة الماضية، الأمر الذي تسبب في تراجع ملحوظ في أسعار السلع، وكانت مواد البناء على رأس السلع التي تراجعت أسعارها بشكل ملحوظ،جاء هذا خلال الحوار الذي دار بين الدسوقي وبين الإعلامي “إبراهيم الشواربي” خلال برنامج “حوار واستثمار” والذي تم بثه من خلال شاشة “الصحة والجمال.

وأضاف خلال تصريحاته، أن أسعار مواد البناء تشهد خلال الفترة الحالية تراجع ملحوظ، حيث تراجعت الأسعار بشكل ملحوظ منذ 2010، ما يعني أن الاقتصاد المصري في طريقه الصحيح نحو الإصلاح والتقدم، وكانت أسعار مواد البناء تشهد ارتفاعات ملحوظة قبل قرار المركزي المصري بتحرير سعر الصرف للدولار الأمريكي.



وأكمل تصريحاته، أن سعر طن الأسمنت كان قد وصل بعد التعويم إلى 760 جنيه، وذلك بعد الانخفاض الذي طرأ على الأسعار، حيث وصل سعر الطن قبل التعويم إلى 800 جنيه، وذكر أن قانون العرض والطلب هو المتحكم الرئيسي في أسعار السوق، بحيث تنخفض الأسعار وترتفع الجودة حالة ارتفاع نسبة المعروض، ما يفيد السوق المصرية وقتها.



قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.