قرار “تاريخي” من مجلس الأمن يقسم ظهر إسرائيل والكيان الصهيوني

بعد الصراع العربي الإسرائيلي عبر التاريخ، وأهداف الكيان الصهيوني البخيثة التي تهدف إلي التوسع في المنطقة العربية من خلال فلسطين، ها هو مجلس الأمن يصدر قرارا ” تاريخيا” يقسم شوكة إسرائيل والكيان الصهيوني، وجاء التصديق على القرار بعد امتناع الولايات المتحدة عن التصويت، بعد تأييد القرار من 14 عضو في مجلس الأمن من أصل 15، فإليكم تفاصيل القرار.

قرار تاريخي من مجلس الأمن يقسم ظهر إسرائيل

تفاصيل القرار ” التاريخي” الذي صدر عن مجلس الأمن

 أصدر مجلس الأمن قرارا ” تاريخيا” بوقف الإستيطان في الضفة والقدس الشرقية المحتلتين، بهذا القرار تمتنع إسرائيل فورا وبشكل تام عن استكمال كل الانشطة الإستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية. 

ويعتبر القرار أن المستوطنات الإسرائيلية ليس لها أي أساس قانون، كما أنها تعيق بشكل أساسي فرصة حل الدولتين بإقامة دولة فلسطينية مستقلة بجانب إسرائيل.

وبعد إصدار القرار تعالي التصفيق في قاعة مجلس الامن، وهو القرار الأول من نوعه الذي يصدره مجلس الأمن، وجاء التصويت بمبادرة من 4 دول هم نيوزيلندا، ماليزيا، السنغال وفنزويلا، وفي تعليق السفير الإسرائيلي  لدي المنظمة الدولية “داني دانون” ذكر أنه توقع أن تستخدم أمريكا حق الفيتو تجاه القرار وهو ما لم يحدث.