في حديثه مع عمرو أديب. حسين سالم: 25 يناير مؤامرة من الاخوان و30 يونيو انقذتنا

في لقائه مع الإعلامي عمرو أديب في أولى حلقات برنامجه الجديد “كل يوم” الذي يقدمه على قناة أون تي في، أعلن حسين سالم أحد رموز العهد السابق، وصاحب الصفقات العديدة بينه وبين مبارك ومن ضمنها عقود تصدير الغاز لإسرائل في رسالة وجهها إلى الشعب المصري بأنه ثورة يناير ليست إلا خدعة وكذبة كبرى نفذها الاخوان وقطر، وأن ثورة 30 يونيو صححت الآوضاع وأنقذت مصر من مخططهم الجهنمي، وأن ثورة يناير “بوظت الدنيا” على حد قوله.

حسين سالم

وأضاف حسين سالم بأن العديد من رجال أعمال مبارك لديهم الكثير من الأموال، ولكنهم لم يدفعوا مثلما فعل هو، مشيرا إلى المبلغ الذي تنازل عنه من ثروته في مقابل الحصول على التصالح.

ويعتبر هذا اللقاء الإعلاميا شكل من أشكال ” غسيل الذمم ” على غرار غسيل الأموال، حيث يتاح للصوص ومن ارتكبوا مع نظام مبارك أخس الصفقات والتي تمت الإدانة الدامغة فيها، لكن بإرساء نظام التصالح تبرأ ساحتهم ويضيع حق المجتمع في القصاص ممن أجرموا في حقه وأساؤا إليه.

التصالح مع حسين سالم وإسقاط الأحكام ضده

وكان حسين سالم قد طلب التصالح مع الدولة فيما نسب إليه من التربح والكسب غير المشروع حيث تمت جميع الإجراءات وذلك بتنازله عن 75% من ثروته – في مصر- والتي قدرت بنحو 7 مليار جنيه، تنازل عن نحو 5 مليار جنيه للدولة مقابل اسقاط الدعاوى القضائية المرفوعة ضده، ورفع اسمه وأسماء ابنائه خالد وماجدة وأولادهما من قوائم الترقب.

وكانت تلك البداية لفتح باب التصالح مع سارفي وناهبي الأمة وأموال الشعب، وأتاحت المزيد من الفرص لمعدومي الضمير ليغترفوا من أموال الغلابة ما يشاؤون مادام سيتم في النهاية التصالح مع التنازل عن جزء يسير من تلك الأموال المنهوبة،  فارست قاعدة “اسرق مليار وادفع مليون وصالح”


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.