فيروس كورونا يخفض سعر الفائدة الأميركي إلى الصفر


أعلن البنك الفيدرالي الأمريكي خفض سعر الفائدة بمقدار نقطة كاملة لتصل إلي صفر، في خطوة تهدف لدعم الاقتصاد الأمريكي في مواجهة فيروس “كورونا” وتوفير التمويل الكافي لخطة مواجهة انتشاره، بعد أن قرر دونالد ترامب الرئيس الأمريكي إعلان حالة الطوارئ، وتخصيص 50 مليار دولار لإجراءات مكافحة الإصابة بالفيروس.

وهذه هي المرة الثانية التي يخفض فيها بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي خلال أسبوعين، في خطوات استثنائية غير مسبوقة في مواجهة “وباء فيروس كورونا” وقال البنك في بيانه أن تأثير الفيروس ستنعكس سلباً على الأداء الاقتصادي على المدى القصير ويمكن أن تؤثر علي مستوي التوظيف واستقرار الأسعار، وأن الإجراءات الأخيرة للبنك تهدف إلى تقديم دعم للاقتصاد الأمريكي لتخفيف الآثار السلبية للكارثة الأخيرة

ترامب يرحب بتخفيض البنك الفدرالي للفائدة

ورحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بخطوة البنك واصفاً إياها “بالخطوة المسئولة” مثمناً تخفيض الفائدة وتأثير ذلك على تقديم التمويل اللازم لخطته التي أعلن عنها لمواجهة انتشار الفيروس على الأراضي الأمريكية عبر تشجيع المواطنين والمؤسسات المالية على شراء سندات الحكومة الأمريكية، ومشجعاً مؤسسات الأعمال علي الحفاظ علي معدلات الاستثمار والتوظيف الحالية.

تراجع سعر الدولار عالمياً

من جهة أخرى تراجع سعر الدولار في الأسواق العالمية بعد خطوة تخفيض الفائدة التي أعلنها البنك الفيدرالي الأمريكي، وبعد تدخل عدد من البنوك المركزية حول العالم لتخفيف حدة نقص الدولار في الأسواق في الأيام الأخيرة.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.