عندما قرأوا للناس بضع مقتطفات من الكتاب المقدس على انها من القرآن كان رد الفعل مفاجئاً

بعد هجمات فرنسا الأخيرة والتي تم ربطها بالإسلام بشكل أو بآخر، وما زال المسلمون يتعرضون للمساءلة المستمرة

عندما قرأوا للناس بضع مقتطفات من الكتاب المقدس على انها من القرآن كان رد الفعل مفاجئاً 1 6/12/2015 - 8:51 م

قام شابان من هولندا بشراء الكتاب المقدس، وقاما بلصق غلاف القرآن الكريم عليه، ثم أشاروا على بعض المقاطع الصادمة التي تتناقض إلى حد كبير مع القيم والأفكار الغربية، وكانت اجابات الناس مفاجأة.

كمثال على ما ورد بالفيديو عندما سألوا شاباً عن هذه الفقرة: “على المرأة أن تتعلم الصمت والخضوع التام”

كان رد الشاب: “حسب ما ورد بهذا الكتاب فعلى المرأة أن تكون خانعة”
ومقطع آخر: “لا أسمح للمرأة بأن تُعلِّم عليكم أن تقطعوا يديها لا تسامحوها”، “إن نام رجل مع رجل آخر يجب قتل كليهما”

وكان الرد: “هذا يبدو سخيفاً”، “كيف يمكن لأحد أن يصدق هذا؟ هذا لا يصدق بالنسبة لى..”، “إن تمت تربيتك مع هذا الكتاب وهذا النوع من الأفكار فإن هذا سيؤثر على طريقة تفكيرك”، “بالنسبة لى يبدو وكأنهم يحاولون قمعك وإجبارك على الإيمان بما يؤمنون به”، “المرأة تحاول المساعدة والنتيجة هى قطع يديها..”.

شاهد الفيديو المترجم

وتباينت ردود أفعالهم بعد معرفة الحقيقة، حيث شعروا بالاحراج وبعدم الفهم الكافي للقرآن.