“عاصفة الجراد”، تصل لدولة جنوب السودان وتزيد الأضرار هناك.


أسراب الجراد تصل إلى جنوب السودان الذي يعاني من الفقر.

هذا وقد توجهت عاصفة من الجراد الصحراوي إلى دولة جنوب السودان التي تعاني أساساً من الفقر المدقع، وتكافح البلاد للخروج من أزمة الحروب الأهلية القائمة في البلاد منذ فترة طويلة.

هذا وقد اجتاحت عاصفة الجراد الكثير من الدول في شرق أفريقيا مثل أثيوبيا والصومال وكينيا وأوغندا، وتعتبر الأسوأ منذ ما يزيد عن ربع قرن من الزمان.

ويذكر أن وزير الخارجية الأمريكي مايكل بومبيو تعهد بدفع مايزيد عن مبلغ ثمانية ملايين دولار أمريكي للمساعدة في مكافحة الجراد أثناء زيارته لأفريقيا حيث صرح بذلك للسيد أبي أحمد رئيس وزراء أثيوبيا والتي تعرضت بلاده للأضرار إلى جانب كينيا وأوغندا والصومال.

وتعد الطريقة المثلى للتخلص من الجراد أو مكافحته هي رش المناطق الزراعية بالمبيدات الحشرية لكن بلدان المنطقة التي تعرضت للأضرار لا تملك الإمكانية الكافية لذلك.

تقول منظمة الأغذية العالمية “الفاو”أن الجراد دخل عبر أوغندا من المناطق الجنوبية للبلاد عبر مقاطعة “ماجواي”المتآخمة في الحدود مع يوغندا، وأتلفت محاصيل زراعية تكفي لإطعام 2500 شخص لمدة عام كامل!

إسمع الخبر بدلاً من قراءته:


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.