عاجل| وفاة الشيخ “عمر عبد الرحمن” مؤسس الجماعة الإسلامية داخل أحد السجون الأمريكية.. وتفاصيل مثيرة سبقت اعلان الوفاة بلحظات بين المخابرات الأمريكية وأسرته

في تدوينة لها منذ قليل عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أعلنت أسماء ابنة الشيخ “عمر عبد الرحمن”، الأب الروحي للجماعة الإسلامية، وفاة والدها داخل أحد السجون الأمريكية، قائلة عبر بيان مختصر لها: “الشيخ عمر عبدالرحمن توفاه الله”.

وسبق اعلان نجلة الشيخ “عمر عبدالرحمن”، لخبر وفاته، عن عمر يناهز الـ(79 عاماً)، والذي يقضى عقوبة السجن مدى الحياة في الولايات المتحدة، إثر إدانته بـ”التورط في تفجير مركز التجارة العالمي في نيويورك”، والتخطيط لشن اعتداءات أخرى بينها مهاجمة مقر الأمم المتحدة، نشر الكثير من المواقع الإخبارية عن تواصل المخابرات الأمريكية “CIA” مع أسرة عمر عبد الرحمن، مؤسس الجماعة الإسلامية وزعيمها الروحي في مصر، من أجل تقديم طلب لسفارة واشنطن بالقاهرة، لإكمال عقوبة مؤسس الجماعة الإسلامية بمصر.

وأضافت “المواقع، بأن “خالد” نجل عمر عبد الرحمن في تصريحات لوكالة الآناضول، إن المخابرات الأمريكية تواصلت مع الأسرة أمس الجمعة، بشأن إعادته للقاهرة نظراً لحالته الصحية المتأخرة جدًا، لافتاً إلى أنه من المنتظر التواصل مع السفارة الأمريكية بالقاهرة، فيما تتواصل الأسرة مع السلطات المصرية لمعرفة موقفها من إمكانية عودته إلى بلاده لقضاء عقوبته بمصر وهى السجن مدى الحياة، مضيفًا أنه يتوقع ويأمل في موافقة السلطات المصرية بإعادة والده إلى مصر.

لتنهي نجلة الشيخ “عمر عبدالرحمن” منذ قليل الجدل، وتعلن رسمياً وفاة والدها في أحد الشجون الأمريكية.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.