عاجل: قرار جديد من البنك المركزي بعد عودة ارتفاع الدولار

تشهد الفترة الأخيرة حالة من التخبط في سعر الدولار في البنوك المصرية وفي السوق السوداء حيث يرتفع تارة وينخفض تارة أخرى، ويؤثر ذلك على أسعار السلع في الأسواق المصرية، ويعيش المواطن المصري في حالة من التخبط مع سعر الدولار، لذلك تعمل الحكومة جاهدة للحفاظ على سعر الدولار في البنوك المصرية.

حيث بدأت هذه الحالة بعد قرار تعويم الجنيه، حيث ظل الدولار في الإرتفاع حتى وصل إلى 20 جنيه ومن ثم بدأ الدولار في التراجع حتى أن وصل إلى 15 جنيه، وها هو يعود الدولار للإرتفاع مرة أخرى حتى من المتوقع أن يصل سعر الدولار إلى 20 جنيه مرة أخرى بعد أن تمنى المصريين أن يعود الدولار إلى 10 جنيه وأقل حتى تنخفض الأسعار مرة أخرى.

والسبب الأساسي وراء إرتفاع سعر الدولار مرة أخرى عودة السوق السوداء من جديد للتحكم في سعر الدولار لذلك كان يجب على البنك المركزي أن يقوم بإصدار قرار للتصدي لذلك الأمر.

حيث كشفت مصادر مصرفية على ان البنك المركزى المصري وجه البنوك العاملة في السوق المحلية، بالحصول على موافقة البنك المركزى المصري قبل القيام بتدبير عملات أجنبية لأى جهات حكومية ومقاوليها ومورديها، وقالت المصادر في تصريحات لـ موقع ”اليوم السابع“، إن نصف القرار الذي أرسله البنك المركزى المصري عبر منشور للقطاع المصرفى، جاء به “بناء على توجيهات رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، يتعين على كل بنك من البنوك العاملة في السوق المحلية، بإخطار والحصول على موافقة البنك المركزى المصري قبل القيام بتدبير عملات أجنبية لأى من الجهات الحكومية المحلية وتشمل هيئات عامة واقتصادية وشركات قطاع أعمال عام، ومقاوليها ومورديها”.

وياتى هذا القرار للقضاء على محاولات تسريب الدولار إلى السوق السوداء.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.