أسعار الألومنيوم والحديد تشهد إنخفاض كبير

منذ أيام قليله توقع العديد من خبراء الإقتصاد المحليين، إنخفاضات متتابعة تشهدها أسعار الألومنيوم والحديد والصلب والأسمنت والسيراميك والبورسلين في مصر، والذي يمكن أن نطلق عليه إنخفاض بجنون لكافة مواد البناء في السوق المحلي المصري، حيث شهد كافة المتابعين لـ أسعار الحديد إنخفاض بلغ نحو الـ 500.00 جنيه مصري عن الطن الواحد منه في أول شهر أكتوبر 2019، كما يوجد أنواع أخري من حديد التسليح شهدت عاصفة من الإنخفاض أكثر من الـ 500 جنيهاً مصرياً للطن الواحد.

أسعار الحديد والأسمنت

سعر الألومنيوم يتراجع مع بدايات الشهر الحالي

منذ بدء شهر إكتوبر 2019 الجاري أخذت أسعار الإلومنيوم بالتراجع ليتراوح سعر الطن الواحد منه ما بين الـ 2500 إلى نحو الـ 3000 جنيه مصري، كما إن الإنخفاض الذي يشهده سعر الألومنيوم سوف يؤدي بدورة التأثير على العديد من الصناعات التي يدخل بها، ومنها الأواني المنزلية، والأجهزة المنزلية، وأدوات المطبخ، وغيرها الكثير.

متى يشعر المواطن المصري بإنخفاض أسعار الألومنيوم والحديد

حيث إن ذلك الإنخفاض في سعر الحديد والألومنيوم سوف يشعر به المواطن المصري مع بداية شهر نوفمبر 2019 المقبل، وعندما يتساءل المواطن لماذا الشهر المقبل، يجيب خبراء الصناعات المصرية، بأن كافة السلع المصنعة من خام الألومنيوم وكذلك الحديد المتواجدة خلال هذا الشهر، شهر أكتوبر 2019، قد تم تصنيعها بالفعل بأسعار التكلفة القديمه لتلك المواد، ومع بدايات الشهر المقبل، شهر نوفمبر 2019، سوف يشهد المواطن المصري بتراجع ملموس في أسعار الألومنيوم والحديد التي يدخل في صناعتها خام الحديد والألومنيوم، والتي من أهمها أسعار الأجهزة المنزلية، وبالأخص أدوات المطبخ.

حديد عز يشهد تراجع السعر للمرة الثانية خلال أسبوع واحد

أعلنت شركة حديد عز، عن خفض سعر البيع لـ حديد التسليح بنحو الـ 390 جتيه مصري عن الطن الواحد، على أن تطبق تلك الأسعار الجديدة من اليوم الثلاثاء الموافق 8 أكتوبر 2019، حيث أن شركة عز قامت بخفض سعر الحديد ذلك الأسبوع الجاري للمرة الثانية على التوالي، ليبلغ سعر حديد عز بنحو الـ 10900 جنيه مصري للطن الواحد، حيث يعلم كافة المتابعين بأن سعر الحديد للطن كان يتعدى نحو الـ 12000 جنيه تقريباً من وقت قريب.

توقعات إتخفاض أسعار الألومنيوم والحديد والأسمنت خلال الفترة المقبله

يتوقع العديد من خبراء الإقتصاد المصري، وكذلك المحللين والتجار في مصر، هبوط أسعار الحديد والأسمنت، وكذلك البورسلين والألومنيوم والسيراميك، خلال الفترة الأخيرة من العام الجاري، على أن يلمس ذلك المستهلك المصري مع بدايات شهر نوفمبر 2019، ويرجع السبب الرئيسي إلى إنخفاض تكلفة سعر الغاز للمصانع المنتجه لـ أسعار الألومنيوم والحديد، مما يؤدي إلى إنخفاض السلع المنتجه، كما توقع الدكتور كمال الدسوقي، نائب رئيس غرفة صناعات مواد البناء باتحاد الصناعات، وعضو في جمعية رجال الأعمال المصربون، عن أن العديد من المنتجات سوف تشهد تراجع في الأسعار على نحو ملحوظ.