طفل صغير ظل بجوار جثة والدته أكثر من يومين كاملين

ظل هذا الطفل الصغير على قيد الحياة على الرغم من  انه نام بجوار جثة والدته يومين كاملين دون تناول اي طعام اشتعلت الصحف العالمية وأيضاً المواقع الاجتماعية بنشر حالة طفل صغير  قد تعتبر الفريدة من نوعها وكانت وهي مسار إهتمام حديث جميع الدول الأوروبية وقد بدء تدأول أخبار الحادثة اثر انفراد احدى المجلات الايطالية بنشرها ومن ثم توالت الأخبار وذاع الخبر عبر جميع الوسائل الاعلامية والمواقع الاجتماعية.

حيث انه تم العثور على طفل يبلغ من العمر ثلاث سنوات وهو نائم بجوار جثة والدته لمدة يومين دون تناول اي طعام وقد صرح الطب الشرعي انه عندما نقلت الجثة إلى المستسفي كانت مدة وفاتها منذ يومين وقد كانت قصة الحادث كما شرحتها احدى الصديقات المقربات من الام المتوفية والتي اكتشفت الحادث كالتالي: كانت الام تعاني من نوبات ربوية شديدة من وقت إلى اخر وفي هذا اليوم عانت الام من اصابتها بنوبة ربوية شديدة للغاية ولكن للاسف لم يكن هناك احد معها بالشقة لينجدها سوى طفلها ذو الثلاث سنوات.

ولكنه لم يكن في استطاعته فعل اي شيءوللاسف لقت الام حتفها وهي ترقد على سريرها بجوار طفلها ولكن الغريب في الامر والذي اثار دهشة الجميع حتى الاطباء هو انه كيف استطاع هذا الطفل الصغير أن يتحمل كل هذا الوقت بدون طعام وهو نائم بجوار جثة والدته ولكن العناية الالاهية هي التي اعطت هذا الطفل هذه القدرة وابقته على قيد الحياة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.