ضربة جديدة لشركة نيسان اليابانية بسحب مليون سيارة من السوق الأمريكية تعرف على الأسباب

تواجه شركة نيسان اليابانية ضربة بجديدة بسحبها مليون سيارة من السوق الأمريكية، ويأتي ذلك في ظل عدد من الاتهامات التي يواجهها رئيس نيسان السابق كارلوس غصن بالفساد، وهو ما قد يجعل مبيعاتها والمكاسب التي يمكن أن تحققها على المحك، خاصة وأنها تواجه بعض الاتهامات الأخرى بعدم وجود تجديدات في الطرازات التي تعرضها سنويًا، ويمكنكم من خلال السطور التالية التعرف على الأسباب والمزيد من التفاصيل فتابعونا.

تغريم شركة نيسان

نيسان تسحب مليون سيارة من الأسواق

أعلنت شركة نيسان اليابانية عن قرارها بسحب مليون سيارة من السوق الأمريكية، وذلك بسبب وجود عطل فني في نظام تشغيل الكاميرا الخلفية، إذ أقرت الوكالة الأمريكية لسلامة الطرق وجود عيب فني في الكاميرا الخلفية لسيارات نيسان التي تم طرحها بين 2018و2019، فصورة الكاميرا غير واضحة، الأمر الذي قد يتسب في وجود حوادث.

وتأتي تلك الآنباء في الوقت الذي يواجه فيه كارلوس غصن رئيس مجل إدارة شركة نيسان تهم بالفساد، وعلى أن يتم البدء في محاكمته ف شهر إبريل العام القادم، بعد أن تم اعتقاله 4 مرات، وكان يخرح بكفالة.

وجدير بالذكر موافة شركة نيسان على دفع 15 مليون دولار تتلقاها هيئة الأوراق المالية الأمريكية، وذلك بسبب عدم قيام الشركة بالإبلاغ عن اتفاقها مع غصن على الحصول ما يزيد عن 140 مليون دولار بعد تقاعده،   الأمر الذي استلزم تسوية النزاع، وقد قام غصن بالموافقة على تسديد مليون دولار مساهمة منه في حل النزاع.