صحيفة بريطانية تفجر مفاجأة وتكشف تفاصيل «صفقة المال مقابل الحرية».. وتؤكد: أمير ورجلا أعمال وافقوا

مازالت تداعيات احتجاز السلطات السعودية لعدد من رجال الأعمال والأمراء البارزين، على خلفية تهم فساد تتوالى، ففي تطور جديد، كشفت صحيفة “ذا فايننشال تايمز”، البريطانية، اليوم السبت، عن مفاوضات تخوضها السلطات السعودية مع محتجزي فندق “ريتز كارلتون»”، لإطلاق سراحهم مقابل التنازل عن حصص كبيرة من ثرواتهم، لافتة إلى أنها تحدثت مع أشخاص مطلعين على المفاوضات، والذين أكدوا للصحيفة الإنجليزية، بأن التفاضي يهدف للتوصل لتسوية مع بعض المعتقلين.

صحيفة بريطانية تفجر مفاجأة وتكشف تفاصيل «صفقة المال مقابل الحرية».. وتؤكد: أمير ورجلا أعمال وافقوا 1 18/11/2017 - 6:11 م

كما أشارت الـ”فايننشال تايمز”، إلى أن من بين من يتم التفاوض معهم، رجل الأعمال البارز، الأمير الوليد بن طلال، ورجلي الأعمال وليد الإبراهيم، وبكر بن لادن، وأن السلطات تريد الحصول على 70% من ثروة المشتبه بهم، والذي قد يصل لـ 300 مليار دولار، وهو يفوق 100 مليار دولار الذي أعلن النائب العام السعودي اختلاسها في صفقات مالية شابها الفساد، وبناءً عليه تم احتجاز عدد كبير من رجال الأعمال البارزين.

كما أوضحت الصحيفة البريطانية، بأن بعض المحتجزين على استعداد للتوقيع على التنازل عن أموال وأصول لهم مقابل الحرية، للحصول على حريتهم، مؤكدة بأنه في حالة اتمام هذه الصفقات الخيالية، فهذا الأمر من شأنه توفير مئات المليارات من الدولارات للحكومة التي سجلت عجزاً في الميزانية العام الماضي بلغ حجمه 79 مليار دولار بسبب تراجع أسعار النفط، ما قد يؤدي إلى انتعاشة في الإقتصاد السعودي فضلاً عن معالجة عجز الميزانية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.