صحيفة الرياض السعودية: منتجات مسرطنة إيرانية تغزو الأسواق القطرية


قبل فترة اتهمت نائبة في البرلمان العراقي تدعى غيداء كميش، إيران، بعد أن غزت الأسواق العراقية مجموعة من البضائع والشحنات الغذائية القادمة إيران، خاصةً بعد أصبحت الجمهورية الإيرانية هي الشريك الرسمي لتدفق الأطعمة والمنتجات الغذائية للعراق، وعلى الفور تم تشكيل فرق تابعة من الصحة العراقية لمتابعة حالة الأسواق والكشف عن هذه المنتجات، خاصةً في محافظة ديالي التابعة لها النائبة.

من ناحية أخرى كشفت صحيفة الرياض عبر موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت، أن إيران أرسلت مجموعة من الشحنات الغذائية والأطعمة إلى الأسواق القطرية، وذلك بعد قطعت بعض الدول العربية العلاقات الدبلوماسية معها.

وقالت الصحيفة السعودية، ان أسواق قطر ظهرت بها لأول مرة هذه المنتجات، بعد أن قطعت المملكة العربية السعودية العلاقات معها، وأغلقت المنفذ البري الوحيد الرابط بينها وبين قطر الذي كانت تدخل منه البضائع إلى الأسواق القطرية.

من ناحية أخرى تداول نشطاء مواقع التواصل العربي في دول الخليج خاصةً، مجموعة من الصور من داخل الأسواق القطرية، وتنتشر بها مجموعة من المنتجات الغذائية القادمة من إيران، وعلق البعض عليها أنهم لم يروا مثل هذه المنتجات من قبل.

توابع أزمة مقاطعة قطر.. الدوحة تخسر ملايين الدولارات بسبب هذا الإجراء المفاجئ !

مفاجأة| رغم قطع العلاقات.. السعودية قد تعيد حسابتها مع قطر وتعرض على الدوحة هذا العرض

بعد قطع العلاقات مع قطر.. إيران تستفز مشاعر الدول المقاطعة بعد هذا التصرف الذي أعلنت عنه

السعودية تكشر عن أنيابها بقرار مفاجئ وتوجه ضربة لإمارة قطر بهذا الإجراء العاجل

وقالت صحيفة الرياض في تقريرها الذي نشره اليوم السابع، أن المنتجات الغذائية الإيرانية من أسوء الأنواع وشديدة السمنة ومسرطنة، بالإضافة إلى سمعتها السيئة في العديد من دول العالم التي تحظ التعامل في المنتجات الإيرانية الغذائية.

وفي ذات السياق، كشفت تقارير عراقية عن أن أغلب المواد التي دخلت الأسواق العراقية، تسبب في تسمم ومقتل العشرات، وبحسب الصحيفة، فإن أغلب هذه المنتجات دخلت إلى العراق عن طريق بعض التجار ورجال الأعمال.

يذكر أنه بعد الغزو الأمريكي للعراق، انتشرت مجموعة من التجار يطلق عليها العراقيون تجار منتهيي الصلاحية، وذلك لأنهم يقومون باستيراد المنتجات الغذائية من إيران المنتهية صلاحيتها، وبيعها بتاريخ جديد، وسعر أقل.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.