شركة ريبل تقود تحالف لـ “تقنين العملات المشفرة” والحصول على دعم حكومي

شركة ريبل XRP تقود تحالف للعملات المشفرة يسعى لوجود إشراف حكومى يشجِّع مجتمع العملات المشفرة وتقنية بلوكتشين

وستقود ريبل مجموعة من الشركات الخاصة بالعملات المشفرة الناشئة حتى تضغط على المنظمين الماليين والمشرعين في العاصمة من أجل دعم العملات الرقمية المشفرة وتقنية البلوكتشين، وذلك حسبما أفادت وكالة بلومبرغ يوم الخميس الموافق ٢٧ سبتمبر.

وتبعاً للتقرير، فإن اتحاد شركات العملات الرقمية المشفرة الكائن في سان فرانسيسكو  يخطط للدفع بمجموعة كلين جونسون جروب، وهي مجموعة من الحزبين، لمساعدة مجتمع العملات المشفرة وبلوكتشين وتهتم بإبلاغ المنظمين بأن الصناعة بحاجة ملحة إلى دعم كبير من الحكومة.

اتحاد العملات المشفرة
العملات الرقمية

ويهدف التحالف الجديد، الذي يطلق عليه اسم تحالف أمن الإنترنت الأمريكي، إلى تعزيز موقف الحكومة من أجل دعم المنافسة و تشجيع الابتكار في نظام أسواق العملات المشفرة العالمية.

وسيثير الائتلاف مع مجموعة الضغط، قضايا في الكونغرس الأمريكي، وكذلك هيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC)، ودائرة الإيرادات الداخلية (IRS)، وغيرها من الوكالات التي تتميز بعلاقات مع العملات الرقمية المشفرة.

xrp
ريبل

ووفقًا للاتفاق الأولي، فإن المجموعة المالية “كلاين/جونسون” ستتلقى دعماً بحوالي ٢٥٠٠٠ دولار أمريكي شهرياً و١٠٠٠٠ في “ريبل” (XRP) من التحالف. وحسبما أشارت تقارير وكالة بلومبرغ، فإن الشركة تقوم بالتخطيط لتحويل العملة المشفرة إلى دولارات أمريكية في الوقت الذي تقوم فيه بالكشف عن المدفوعات بنماذج الضغط الفيدرالي.

وبالإضافة إلى شركة ريبل، وشركة وركس المستقلة، سيضم التحالف أيضًا عدة شركات منها شركة المدفوعات الرقمية “كويل” وشركة استثمار العملات المشفرة العملاقة “ياكا” و”بولي ساين”، وهي شركة ناشئة تم إعدادها لإطلاق خدمات حفظ للعملات الرقمية المشفرة.

وقد علّق الرئيس التنفيذي لشركة ريبل “كريس لارسن”: أنه في حين أن الشركة تعترف بأن الأمر “معقد بالفعل”، بسبب وجود قدر كبير جداً من “المعلومات المغلوطة”، فلا يزال هناك “الكثير من الاهتمام بهذا الموضوع في العاصمة.