شركة توماس كوك تعلن إفلاسها بعد عمل استمر 178 عاما

أعلنت شركة السياحة والسفر “توماس كوك” عن إفلاسها وذلك بعد فشل المفاوضات مع المقرضين لتوفير التمويل اللازم لاستمرار عملها، وسوف تدخل الشركة في عملية تصفية فورية قريباً حسب البيان الصادر من الشركة.

شركة توماس كوك تعلن إفلاسها بعد عمل استمر 178 عاما 1 23/9/2019 - 12:02 م

وقالت الشركة في بيانها انه على الرغم من الجهود الكبيرة في الأيام الماضية لتوفير المال اللازم لم تسفر المناقشات بين المساهمين والممولين الجدد عن شيء، وأن الشركة ليس لديها خيار سوى الدخول في خطوات التصفية الإلزامية.

خطوات إفلاس الشركة

وقد حاولت شركة “توماس كوك” جمع مبلغ 900 مليون جنيه استرليني لاستمرار عملها، وإعادة تمويل أنشطتها، وقد نجحت في إيجاد ممول وهو شركة فوسون الصينية وهى أكبر مساهم في الشركة بالإضافة إلى مجموعة الدائنين وباقي المستثمرين في يوليو الماضي.

بالإضافة إلى ذلك قامت الشركة بتكليف مجموعة اخرى من الخبراء الماليين للتحقيق في متطلبات الشركة المالية والذي استقر على أن الشركة تحتاج إلى مبلغ 200 مليون جنيه استرليني إضافي خلافا عن الـ900 مليون الأساسية.

وقد حاولت توماس كوك توفير المبلغ من جهة معينة ولكنها انسحبت بعد فشل المفاوضات وهو مما أدي إلى إعلان الشركة إفلاسها.

600 الف سائح ينتظرون العودة لبلادهم

وبعد هذا الإفلاس يجب على “توماس كوك” أن تنظم إعادة  ما يقارب من 600 الف سائح  من حول العالم منهم 150 الف بريطاني.

ومن جانبها أعلنت هيئة الطيران المدني البريطاني أن طائراتها على اكمل استعداد للتعامل مع الموقف في حالة الإعلان شركة توماس كوك إفلاسها.

يذكر أن شركة توماس كوك تعمل في قطاع السياحة والسفر منذ 178 عاما في بريطانيا ويعمل لديها 22 الف موظف وليها أكثر من 20 مليون عميل حول العالم.

وسوف يمثل توقف شركة توماس كوك عن تقديم خدماتها ضربة قوية لقطاع السياحة في بريطانيا خاصة وأوروبا عامة.