شابة الـ«فيس بوك» بعد غياب 12 سنة تعود لأحضان أسرتها | وتفاصيل رحلة الشقاء والبهدلة ترويها والدتها

تدأول رواد مواقع التواصل الإجتماعي بعض الصور لفتاة شابة في عمر الزهور، قام بتصويرها أحد الأشخاص وهو يمر بكوبري العباسية في القاهرة، فرأي الفتاة على الرصيف، وكانت بملابس كاجول، وإنتشرت الصور بسرعة كبيرة حول تساؤلات الناس عن هواية تلك الفتاة، وكلاً شخص كان يعبر عن ما يراه من وجهة نظره، ومهما إختلفت الآراء إلا أنها قد تعاطف معها الناس.

شابة الـ«فيس بوك» بعد غياب 12 سنة تعود لأحضان أسرتها | وتفاصيل رحلة الشقاء والبهدلة ترويها والدتها 1 3/7/2017 - 2:01 م

وعقب إنتشار الصور الخاصة بالفتاة ناشدت بعض المستخدمين المترددين على موقع الفيس بوك بمد يد العون إلى تلك الفتاة حتى لا تكون مطمع للذئاب البشرية، وبعد رحلة طويلة من المشقة والتعب عادي “سلوي” إلى أسرتها، وأحضان أهلها بفضل الله أولاً، ثم بمساعدة مؤسسة “معاً لإنقاذ إنسان”، التي قررت أن تساعد الفتاة.

تفاصيل العثور على الفتاة

سلوي عرابي، الفتاة البالغة من العمر 22 عاماً، فور وصول الخبر إلى المؤسسة، قامت بإرسال بعضاً من الأشخاص العاملين بها إلى مكان الواقعة، ليأخذها إلى أقرب قسم، وبالفعل تم إقتياد الفتاة إلى قسم الوايلي، ويروي رئيس مجلس إدارة مؤسسة “معاً لإنقاذ إنسان”، “محمود وحيد”، إتجهنا مسرعين إلى القسم، وبعد أن وصلنا إلى هناك، أخبرنا أحدهم بأن الفتاة قد نقلت إلى مستشفى الدمرداش؛ لكي يتم الكشف على حالتها الصحية، ثم بعد ذلك إنتقلت إلى قسم مدينة نصر ثان، ثم بالأخير نقلت إلى النيابة حتى يتم تسليمها إلى أهلها، وقد إستلمتها المؤسسة من النيابة”.

 رحلة من الشارع إلى الدار

قامت المؤسسة بالتواصل مع أهل “سلوي”، وكانوا يترقبوا لحظة اللقاء الحارة مع أهلها، والذي طال 12 عاماً تشرداً بالشوارع ورحلة شاقة من العناء والشقاء، وإستكمل «محمود وحيد» حديثه: «إستطاعنا التواصل مع أهلها، ووفرنا طبيباً نفسياً لكي يتابع حالتها الصحية، وبعد أيام سوف تستخرج سلوى بطاقة رقم قومى جديدة مع مواصلة الإستمرار في علاجها»، والدتها الحاجة «زكية أبوالعطا»، البالغة من العمر 60 عاماً، على الفور إنتقلت إلى مكان المؤسسة لإشتياقها رؤية إبنتها المفقودة منذ 12 عام، وقالت: «عرفنا اللى حصل لها من النت، وكانت وحشانى، وسابت البيت وهى عندها 10 سنين، وما كناش نعرف مكانها، لكن الحمد لله إنها لسه بسلامتها وصحتها»، أما شقيقها «أسامة»، الشاب الذي يبلغ من العمر 20 عام، قال»: «أنا كنت أقرب حد ليها، ومش عايز أشوفها كده، المهم تتعافي وترجع زى ما كانت».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

3 تعليقات
  1. محمد المصرى يقول

    ياجماعه محمود وأسامه اخواتها كانو فين لما هى عملت كل ده وبعدين هما أهلها بيقولوا انها سابا البيت وهي عندها ١٠سنين ازاى بعد ١٢سنه وبعد تغيير شكلها ولبسها يعرفونها ومحدش يقولي الدم بيحن. واختها محمود بيقول عندنا عادات وتقاليد وهى العادات والتقاليد على الهواء والله لو عندو نحوه مكنش سمح لاخته انها تطلع ع الهواء وتقول كلام كبير فى حقهم وهو بيشورلها وفرحان. الله يرحمك يا رجاله

  2. سيناء يقول

    انتو قلتو ان لها صفحة بالفيس بوك وكانت تنشر فيها من وقت قريب فكيف ضاعت من اهلها بعمر ١٠ سنوات وصورها في الفيس فتاة كبيرة ومرتبة وجميلة ؟ ثم ان الحالة التي وجدت عليها تدل على انها بنت ناس من لبسها وقصة الشعر فاين كانت ١٢ سنة ومن اعتنى بها بهذا الشكل ؟

    1. هشام سيد يقول

      لسه ماحدش عارف بس هي كانت ادام مستشفي العباسيه ومن المتضح انها كانت هناك ف المستشفي وكل الاحداث دي من مصدر مووثوق ولو فيه جديد هنحدث الموضوع إن شاء الله