سكرتير شعبة الصرافة يفجر مفاجأة ويكشف لأول مرة عن الاجراء الذي قامت به “السوق السوداء” بعد الانخفاض المستمر للدولار

مازالت أسعار الدولار الأمريكي، نعاني من انخفاض تدريجي أمام الجنيه المصري، منذ الأسبوع الماضي، حيث فقدت العملة لأمريكية، قرابة الـ100 قرش من قيمتها امام العملة المحلية خلال 10 أيام فقط، بدايةً من الأول من فبراير الجاري، بعدما كانت تسجل 18.90 جنيه، لتسجل الآن 17.90 في البنوك المصرية كمتوسط لسعر التداول.

سكرتير شعبة الصرافة يفجر مفاجأة ويكشف لأول مرة عن الاجراء الذي قامت به "السوق السوداء" بعد الانخفاض المستمر للدولار 1 12/2/2017 - 1:44 ص

الارتباك يسود السوق السوداء

أما السوق السوداء، فيسودها حالة من الارتباك الشديد، وهو الأمر الذي أكده، “على الحريري” السكرتير العام لشعبة الصرافة، لافتاً إلى ذلك، خلال التعامل مع الورقة الخضراء بعد تراجعها مؤخراً، مع وجود تحفظ للمرة الأولى، بتعاملات شركات الصرافة، والسوق السوداء، خوفاً من وقوع خسائر، بل وصل الأمر، لامتناع بعضها عن شراء العملة الأمريكية من المواطنين، على الرغم من وجود عمليات بيع طبيعية من الأفراد، لخوفهم من تراجع سعر الدولار أكثر من ذلك.

التوقعات المستقبلية

بدأت توقعات الخبراء الاقتصاديين والمحللين، تصب بقوة ناحية انخفاضات تدريجية في أسعار الدولار، خلال الأيام المقبلة، والشهور القادمة، على أن يواصل الانخفاض، حتى يصل إلى متوسط 15 أو 16 جنيه للدولار الواحد.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.