كيف يتعامل الوطني السويسري مع سعر الفائدة؟

في إطار قرارات البنوك المركزية المتلاحقة بشأن سعر الفائدة، توقع المحللون لدى مؤسسة  ويلز فارجو بأن البنك الوطني السويسري سيستمر في تشديد السياسة النقدية لكنه سيرفع أسعار الفائدة بحجم أصغر خلال الاجتماعات المقبلة، وذلك في إطار توقعات بنمو بطيء وتضخم أكثر إحتواء في العام المقبل.

سعر الفائدة

توقعات خبراء ويلز فارجو

وقال الخبراء لدى الشركة الأمريكية أن التوجهات المستقبلية للإعلان الصادر عن البنك ليست متشددة مقارنة بالعديد من تعليقات البنوك المركزية العالمية الأخرى.

حيث أشار البنك الوطني السويسري إلى أنه لا يزال على استعداد للتدخل في سوق الصرف الأجنبي بما يتطلبه الأمر، ومع توقعات البنك الوطني السويسري المحدثة والتي تظهر متوسط ​​تضخم سنوي بنسبة 2.4% لعام 2023 و 1.7% لعام 2024 ، فمن المرجح أن يواصل البنك تشديد السياسة النقدية، على الرغم من أنه من غير المحتمل أن تكون هناك حاجة إلى زيادات أكبر في أسعار الفائدة نظرا لأنه من المتوقع أن يكون التضخم أقرب إلى الهدف بحلول نهاية العام المقبل.

وحسب مايراه خبراء ويلز فارجو  فأن السيناريو الأساسي يأتي بتوقع رفع الوطني السويسري للفائدة بشكل أقل خلال الفترة المقبلة، ولكنه من غير المستبعد تماما رفع سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس خلال ديسمبر، نظرا لأن البنك الوطني السويسري لديه اجتماع واحد فقط للسياسة النقدية كل ربع سنة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.