إرتفاع سعر الذهب وزيادة الطلب في آسيا

في أجواء أقل ما يمكن وصفها بالمتوقعة، حقق سعر الذهب ارتفاعا كبيرًا خلال الساعات الأخيرة وذلك وسط مخاوف من تباطؤ النمو العالمي ومساعدة كبيرة من خسائر الدولار لمعظم المعادن.

سعر الذهب

خسائر دولارية وارتفاع لمعظم المعادن

حيث شهدت الساعات الماضية تزايد في أسعار معظم المعادن الصناعية، فقد خففت خسائر الدولار بعض الضغط الواقع على تلك المعادن. ولكن هذا لا يمنعها من الاستعداد بدرجة كبيرة لاختتام الأسبوع على مستوى منخفض بعد الإعلان عن سلسلة من بيانات التصنيع الضعيفة.

الجدير بالذكر أن سعر الذهب الفوري تعرض لارتفاع قليل عند 1792 للأوقية حيث بات قريبًا من ذروة شهر، بعد ارتفاعه بنسبة 1.6٪ في الجلسة السابقة. وفي السياق ذاته، زادت العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.1٪ إلى 1808.30 دولار.

يذكر أنه تم تجهيز مؤشري الأسعار لإنهاء الأسبوع على مستوى مرتفع بنسبة 1.5٪، حيث أدى ظهور عدد متزايد من المؤشرات الاقتصادية الكئيبة من جميع أنحاء العالم إلى تعميق المخاوف بشأن الركود المقبل.

سبب الطلب المتزايد على الذهب في آسيا

وشهدت قارة آسيا خلال الساعات الأخيرة زيادة كبيرة في الطلب على الملاذات الآمنة والتي على رأسها معدن الذهب وذلك بسبب تصعيد التوترات بين الصين وتايوان، وذلك بعدما أطلقت بكين صواريخ حول الجزيرة كجزء من “مناورة عسكرية”. وجاءت هذه الخطوة ردا على زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان هذا الأسبوع، والتي عارضتها الصين.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.