سعر الدولار اليوم الأربعاء19/4/2017 في البنوك المصرية والسوق السوداء وأخر تغيرات سعر العملة محدث دائما

سعر الدولار اليوم، نتابع في القسم الإقتصادي لنجوم مصرية أخر ما وصلت إليه أسعار العملة الأمريكية في البنوك المصرية والسوق السوداء حيث يهتم المواطن المصري منذ قرار تحرير سعر الصرف وقرار محافظ البنك المركزي تعويم الجنيه بمتابعة أخبار سعر الدولار اليوم بإستمرار ومعرفة صعود وهبوط سعر العملة الخضراء أول بأول.

سعر الدولار اليوم

هذا وتشهد أسعار الدولار في البنوك المصرية حالة من الإستقرار النسبي مع وجود تغيرات طفيفة وزيادات بسيطة وإختلاف بسيط بين البنوك وترتيبها حيث يستقر سعر الدولار منذ ما يزيد عن أسبوع مع عدم وضوح ما إذا كان سيهبط سعره أم يعاود الزيادة مجددا الفترة المقبلة

وسوف نتابع في نجوم مصرية كل تغيرات العملة في البنوك المصرية الحكومية والخاصة على مدار الساعة لتوفير كل جديد لمتابعينا

[exchange_rates rate=”usd”]

سعر الدولار اليوم في السوق السوداء

هذا ويشهد السوق السوداء في مصر بعض النشاط هذه الأيام نتيجة لطلب عدد من المستوردين الحصول على الدولار لمتابعة عملهم والقيام بإستيراد السلع المطلوبة لشهر رمضان الكريم، حيث إعتاد المصريون على وجود بعض السلع والمنتجات الغذائية الخاصة بشهر رمضان مثل الياميش والمكسرات والبلح وقمر الدين وغيرها من المنتجات التي يشتهر بها الشهر الكريم.

ويتوقع كثيرون إستمرار الطلب على الدولار الأيام المقبلة وحتى بداية الشهر الكريم وإنتهاء عمليات الإستيراد الخاصة بالشهر العظيم

وقد سجل الدولار اليوم سعر تدأول في السوق الموازي يتراوح بين 18.10 و18.15 وسوف نتابع تغيرات الأسعار بالأسواق أول بأول.

قرار تعويم الجنيه وتأثيره على المجتمع

هذا وقد نتج عن قرار تعويم الجنيه زيادات كبيرة في سعر العملة الخضراء أدت لزيادة أسعار كل السلع في السوق الامصري سواء كانت مستوردة أو محلية، فقد زادت سعر كل المنتجات الغذائية من دجاج ولحوم وأسماك مما أدى إلى غضب كبير في الشارع المصري، كما زادت أسعار الخضروات مثل الطماطم التي وصل سعرها إلى أكثر من 8 جنيه والبصل والبطاطس وغيرها من الخضروات.

كما زادت أسعار البقوليات بشكل كبير من فول وعدس وغيرها مما أثر على غذاء الفقراء، هذا ولم يتوقف الغلاء على المنتجات الغذائية بل وصل إلى كل شئ، فقد زادت أسعار السلع المستعمرة مثل زيادة سعر السيارات وزيادة سعر الأجهزة الكهربائية مثل الغسالات والثلاجات والتليفزيونات وغيرها.

هذا وقد إمتد الغلاء ليصل إلى كل الخدمات مثل التعليم ووسائل المواصلات حيث زاد سعر الميكروباص والتوكتوك وزاد سعر تذكرة الأتوبيس الحكومي ومؤخراً زاد سعر تذكرة المترو.

هذا وقد أثرت كل تلك الزيادات مع عدم وجود زيادة في المرتبات إلى تراجع المستوى المعيشي لعدد كبير من أفراد المجتمع المصري حيث زاد معدل الفقر وزادت معاناة الأفراد الأقل دخلا والأكثر إحتياجا في المجتمع.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.