سعر الدولار اليوم الأحد 3/12/2017 في جميع البنوك المصرية والأجنبية في بداية الأسبوع المإلى الجديد

سعر الدولار بعد الإجراءات التي اتخذها البنك المركزى المصري بتعليمات من صندوق النقد الدولي، ساعدت على انتعاش الاحتياطى النقدى من العملة الأجنبية بشكل عام في البنك المركزى المصري في الاشهر الاخيرة والذي وصل إلى قرابة الـ 32 مليار دولار مع توقعات مستمرة في زيادة هذا الاحتياطي الأجنبي في ظل الاجراءات الاصلاحية التي تتخذها الحكومة المصرية في الفترة الأخيرة، وهو ما انعكس بشكل إيجابي على سعر الدولار وباقى العملات الاجنبية في القطاع المصرفي في مصر.

سعر الدولار

سعر الدولار اليوم الأحد 3/12/2017 في جميع البنوك المصرية والأجنبية في بداية الأسبوع المإلى الجديد 1 17/10/2017 - 11:37 ص

مقالات اخرى قد تهمك:

حيث ساهمت هذه الإجراءات في حل الكثير من الأزمات التي كانت تواجه الاقتصاد المصري منذ ما يقارب العام ونصف، وكانت تلك الإجراءات التقشفية هى البوابة الوحيدة لحمل الاقتصاد المصري إلى بر الامان رغم انها جاءت على حساب الشعب المصري بنسبة كبيرة، حيث عانى المواطن المصري البسيط من ارتفاع الكثير من أسعار السلع الاستهلاكية والخدمات المقدمة له من الحكومة المصرية، أيضا عانى من رفع الدعم الذي تمنحه الدولة على بعض السلع بشكل جزئي وهذا ما كان يشعل الشارع المصري غضبا بشكل كبير خلال الأيام الماضية.

سعر الدولار المتوقع مع نهاية العام الجارى وبداية العام الجديد

وفي نفس سياق الأحداث قال الخبير الاقتصادى محمد نصر أن سعر الدولار سيهبط بشكل كبير مع نهاية العام الجارى 2017 وهذا ضمن الإجراءات التي يستهدفها البنك المركزى المصري خلال الأيام المتبقية من العام الجارى، وأضاف قائلا: قائلا “لمسنا ذلك في ارتفاع الاحتياطي النقدي الأجنبي لدى البنك المركزي وسوق العملة”.

وهذا أدى إلى استقرار قطاع الاستيراد الذي يعتمد بشكل كلى على سعر الدولار في السوق المصرى، ومن المعروف أن عمليات الاستيراد تلبى تقريبا 80% من احتياجات البلاد، ووجود الاحتياطي النقدي من العملة الأجنبية أدى إلى نوع من الثبات في سعر الدولار، وساهم بشكل كبير في القضاء على السوق السوداء.

وأوضح نصر أن السياسة المتبعة من البنك المركزي المصري والتي يشرف عليها صندوق النقد الدولي بشكل مباشر ساعدت بشكل كبير في تحسن الوضع الاقتصادى في القطاع المصرفي في مصر بشكل كبير، واستقرار سعر الدولار الامريكى امام الجنية المصري بشكل ملحوظ خلال الفترة الماضية.

وتوقع نصر أن سعر الدولار الأمريكي سيهبط بشكل ملحوظ خلال الأشهر المتبقية من العام الجارى 2017، حيث سيكون من المتوقع مع بداية العام الجديد سعر الدولار ما بين 14 أو 15 جنيه وهذا سيكون السعر العادل للعملة الأمريكية الخضراء امام الجنية المصري بعد فترة تعثر كبيرة مذ تحرير سعر الصرف في نوفمبر الماضى.

سعر الدولار اليوم في البنوك المصرية والأجنبية في مصر

في آخر أيام الأسبوع المصرفي يواصل سعر الدولار الامريكى استقراره، حيث استقر الدولار أمام الجنيه المصرى، مسجلا ثباتا خلال تعاملات نهاية التعاملات الأسبوعية الاحد 3-12-2017 على مستوى مختلف البنوك العاملة في السوق المصري سواء أجنبية أو تابعة للقطاع الحكومي، ووفقا لبيانات البنك الأهلي الآن، بلغ سعر الدولار 17.63 جنيه للشراء، و17.73 جنيه للبيع.

[exchange_rates rate=”usd”]

سعر الدولار في السوق الموازية “السوق السوداء”

اما أخبار السوق السوداء للعملة في الشارع المصري أخبارها قد تلاشت شئ فا شئ خلال الفترة الماضية وتحديدا بعد “تعويم الجنيه” وبسبب هذا الإجراء الذي اتخذه البنك المركزى المصري أدى إلى تحكم في سوق العملة في مصر بعد أشهر طويلة كانت السوق السوداء هى المحرك الأساسى لـ سعر الدولار في مصر، والآن بعد تعافي الاقتصاد المصري بشكل كبير ومع عمليات النمو المستهدفة من الحكومة المصرية وأيضاً مع بداية الموسم السياحى الشتوى، مع بعض الاستثمارات الاجنبية والعربية بجانب الشرائح المتبقية من قرض صندوق النقد الدولي الذي منحه للحكومة المصرية، أدى إلى استقرار سعر الدولار في القطاع المصرفي وبهذا تكونت نهاية السوق السوداء بشكل كبير بعد سيطرة استمرت أشهرا طويلة.

سعر الدولار

وكان سعر الدولار في السوق السوداء قد تأثر بطريقة ملحوظة جداً بعد قرار تحرير سعر الصرف في القطاع المصرفى، حيث لم يعد السوق الموازى هو المسيطر على سعر العملة الأمريكية في السوق المحلى، حيث أصبح سعر الدولار في السوق السوداء بشكل كبير يتقارب مع أسعار البنوك الحكومية والأجنبية العاملة في مصر بشكل كبير خلال منذ الربع الأول من العام الجارى 2017.

سعر الدولار يتأرجح في السوق السوداء

مساء أمس ارتفع سعر الدولار اليوم في السوق السوداء، حيث تزداد قلة تدأول العملة الامريكية في كافة البنوك المصرية والاجنبية العاملة في مصر فضلا عن شركات الصرافة التي تعانى هى الاخر من قلة المعروض من العملة الامريكية الخضراء، ونفس المشهد يتكرر ولكن لأول مره يظهر فى  السوق السوداء مما يهدد بموجة شديدة من الغلاء يصعب التحكم فيها في الفترة القادمة.

وفي نفس سياق الاحداث اعرب الكثير من خبراء القطاع المصرفي عن خوفهم الشديد من زيادة سعر الدولار مقابل الجنيه المصري في الفترة المقبلة، مؤكدين في الوقت ذاته على ضرورة تحرك الحكومة المصرية على التوجه نحو تحرير الجنيه المصري أمام الدولار من أجل تشجيع المودعين إيداع الدولار في البنوك، واكد الخبراء أن إذا تمت هذه الخطة من قبل البنك المركزي المصري سيكون لها اثر كبير جداً في زيادة الاحتياطي النقدي الأجنبي والذي شهد تراجعا الفترة الماضية بسبب تراجع عائدات السياحة وتراجع حوالات المصريين المقيمين.

تعتمد الحكومة المصرية في اقتصادها الحإلى على العملة الامريكية الخضراء في الاستيراد الكثير من السلع الاساسية من الخارج، الامر الذي يسهم في زيادة الطلب عللى الدولار بشكل مستمر، وهذا أن دل على شئ يدل على أن الاقتصاد المصري يعانى من حالة ركود كبيرة منذ فترة طويلة وهذا يأثر بسلب على اداء مؤشرات الارتفاع الايجيابية في البورصة المصرية.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.