سرقة 24 مليون دولار من “العملات الرقمية” بسبب شركة اتصالات

قدم المستثمر الأمريكي مايكل تيربين دعوى قضائية بقيمة 224 مليون دولار ضد شركة AT & T في الخامس عشر من أغسطس. ويعتقد أن شركة الاتصالات العملاقة قد زودت المتسللين بالوصول إلى ارقام هواتفه، مما أدى إلى سرقته.

girl with numbers - dark and mystery
girl with numbers - dark and mystery
خطورة العملات الرقمية

مايكل تريبين هو رجل أعمال ومدير تنفيذي في شركة “TransformGroup” ومقره بورتوريكو. كما أنه أحد مؤسسي مجموعة تدعى BitAngels, يزعم مايكل أنه خسر 24 مليار دولار من العملات المشفرة نتيجة لاختراقين حدثا على مدار سبعة أشهر، الشكوى التي رفعها في 69 صفحة مع شركة كاليفورنيا للمحاماة غرينبرغ غلوسكر تذكر حلقتين منفصلتين، بتاريخ الحادي عشر من يونيو 2017 والسابع من يناير 2018، ووفقًا للوثيقة، فشلت AT & T  التي كانت “تريبين” تابعة لها منذ التسعينات، في حماية هويته الرقمية.

والآن تسعى شركة تريبين للحصول على تعويضات عقابية بقيمة 200 مليون دولار و24 مليون دولار كتعويض من شركة الاتصالات.

ما فعلته AT & T كان مثل فندق يعطي لصًا مزيفًا وهميًا مفتاح غرفة ومفتاحًا للغرفة الآمنة لسرقة المجوهرات في مكان آمن من المالك الشرعي”، تقول الشكوى أن تربين سقط ضحية لتبديل بطاقة SIM الخاصة به، المعروفه أيضا بسحب رقم الهاتف.

إن تبديل بطاقة SIM عبارة عن شخص ينقل رقم هاتف الهدف إلى بطاقة SIM يحتفظ بها هو المهاجم. بمجرد حصوله على رقم الهاتف، يمكن للمتسللين استخدامه لإعادة تعيين كلمات المرور للضحايا وكسر حساباتهم، بما في ذلك الحسابات على منصات تدأول العملات الرقمية والمحافظ الالكترونية، كما يسمح أيضا  اللصوص بتجاوز المصادقة الثنائية، ووفقًا لتحقيقاتهم، فإن تبديل بطاقة SIM “يسهل نسبيًا وأصبح واسع الانتشار”، مضيفًا أن “حسابات العملات المشفرة هي أهداف شائعة”.

قد تختلف التكتيكات المستخدمة من قبل المجرمين لأداء مثل هذه الاختراقات. في بعض الأحيان، يخدعون العملاء للاعتقاد بأنهم من الشركة ويجعلوهم يسلمون بياناتهم. ومع ذلك، وكما هو الحال فإن المحتالين غالباً ما يستخدمون ما يسمى بـ “plugs”: المطلعون في شركات الاتصالات الذين يحصلون على أموال مقابل القيام بمبادلات غير قانونية.

في صيف عام 2017، اكتشف أن رقم AT & T الخاص به قد تم اختراقه عندما توقف هاتفه فجأة، وفقًا للشكوى أن كلمة المرور الخاصة به قد تم تغييرها عن بعد “بعد فشل 11 محاولة في متاجر AT & T”، بعد الوصول إلى هاتف Terpin، استخدم المهاجمون معلوماته الشخصية، بما في ذلك المكالمات والرسائل النصية، لاقتحام حساباته التي تستخدم أرقام الهاتف كوسيلة للتحقق، بما في ذلك “حسابات cryptocurrency” الخاصة به وكما قام المتسللون سرقة حساب  في السكايب وإقناع أحد عملائه بإرسال عملة مشفرة لهم.

جدير بالذكر أن شركة AT & T لم تستطع منع وصول المتسللين إلا بعد أن تمكنوا من سرقة “أموال كبيرة” من Terpin. وتشير الوثيقة أيضًا إلى أنه بعد الحادث الذي وقع في 13 يونيو 2017، التقى تيربين بممثلي AT & T لمناقشة الهجوم ووعدته شركة AT & T بأن يتم نقل حسابه إلى “مستوى أمان أعلى” مع “حماية خاصة” تشبه تلك المستخدمة من قبل المشاهير.

“أخبرت شركة AT & T كذلك السيد تيربين أن تنفيذ التدابير الأمنية المتزايدة سيحول دون نقل رقم تيربين إلى هاتف آخر بدون إذن السيد تربين الصريح، لأنه لا يوجد شخص آخر غير السيد تيربين وزوجته يعرفان الشفرة السرية،  ومع ذلك، بعد نصف سنة، يوم السبت، 7 يناير، 2018، تم إيقاف هاتف Teprin مرة أخرى. تدعي الشكوى أن “موظفًا في متجر AT & T تعاون مع أحد الأشخاص الذين قاموا باحتيال مبادلة بطاقة SIM”، على الرغم من اتخاذ إجراءات أمنية إضافية في يونيو 2017:


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.