ستاندرد آند بورز «S&P»: نمو التمويل الإسلامي بنسبة 10: 12% خلال 2021-2022

ستاندرد آند بورز «S&P»، وهي أحد الوكالات العالمية للتصنيف الائتماني عالمياً، حيث توقعت بأن ينمو تمويل الاقتصاد الإسلامي خلال الأعوام 2021-2022 الجاري والقادم بنسبة 10:12%، مشيرة إلى أن وضع المواصفات والمعايير المحددة من الأمور الحاسمة والضرورية لضمان نمو دائم ومستدام للتمويل الإسلامي، وذكرت الوكالة أنه بالرغم من جائحة كورونا ونمو التمويل الإسلامي بصورة بطيئة بسبب ذلك، إلا أنه في عام 2020 شهد سرعة كبيرة في النمو والازدياد.

ستاندرد& بورز «S&P»

أصول الصيرفة الإسلامية تنمو في بعض دول مجلس التعاون الخليجي

وتتوقع وكالة S&P أن تتعافى معظم الدول التي تطبق نظام التمويل الإسلامي خلال الفترة 2021-2022، بل إنها تعتقد بأن قطاع الصيرفة الإسلامية سوف يتسع ويكبر طالما استمر توحيد المعايير والتكامل فيثما بين مؤسسات تلك الدول وتكامل الدول ذاتها مع بعضها البعض.

وبالنسبة للسعودية تقول وكالة ستاندرد آند بورز بأن التمويل سيبقى قوياً فيها، وذلك عبر تنفيذ الدولة بعض مشاريع رؤية 2030. والذي تدعمه الرهون العقارية وإقراض الشركات. وأيضا قطر التي ستشهد نموا في التمويل الإسلامي. وذلك بسبب الاستثمارات القادمة المتعلقة بتنظيم كأس العالم 2022. بينما سجلت الإمارات نمواً أقل بقليل لكن مع التوقع بأن معرض إكسبو سيعزز من النشاط الاقتصادي لدولة الإمارات.

مساهمة قطاع التأمين التكافلي والصناديق قليلة نسبيا

وأضافت الوكالة في تقريرها بأن مساهمة التأمين التكافلي والصناديق بشكل عام في الصناعة ما زالت قليلة بشكل نسبي، لكن يتوقع نموها هذا العام بمعدل 5 إلى 10%، وستشهد صناعة الصناديق بعض النمو وذلك لسعي المستثمرون الحصول على عوائد.

ستاندرد آند بورز «S&P» والصكوك

وتتوقع الوكالة بالنسبة لإصدارات الصكوك أن يتراوح إجمالي إصدارها بين 140 و155 مليار دولار عام 2021. مقارنة ب 139.8 مليار دولار عام 2020. وأضافت أن نسبة إصدار الصكوك زاد بنسبة 5%، وذلك بفضل السيولة القوية والفائدة المنخفضة وعودة العديد من المصدرين للسوق.

جائحة كورونا وآثارها الاقتصادية المدمرة وشكوك حولها

في البداية أضافت الوكالة (s&p)، أن فيروس كورونا أعطى إمكانية تحقيق نمو واسع. ولكن الصناعة لم تكشف بشكل كلي على الفرص الذي يعطيها “ توحيد المعايير الشامل“.

لكن الوكالة أعطت تأكيد بأن نمو صناعة التمويل الإسلامي ستكون بنسبة 10:12 % باستثناء الدولة الفارسية. وهذا يمكنه تحقيقه خلال العامين القادمين.



اترك تعليقا