زوجة تخطف خطيب إبنتها وتقرر الزواج منه ولكن الزوج قام بالإبلاغ عنهما

أسرة تتكون من أب وزوجة وإبنة تقدم لهم شاب يبدو أنه محترم من وجهة نظر الأب وافق عليه وقام بإستئمانه على إبنته وبيته في غيابه، وكان ذلك الشاب يأتى كل يوم إلى منزل خطيبته بشكل يومى سواء كان الأب متواجد أو غير متواجد ظل هذا الأمر حتى حدثت الكارثة الكبرى وهى أن أم الفتاة قامت هى والخطيب بإقامة علاقة غير شرعية مع بعضهم البعض دون أن تدرى الفتاة المخدوعة والأب الذي أدخل هذا الشيطان البيت، فكرت الزوجة الغير مخلصة بالمرة للحياة الزوجية والأمومة التي كانت لابد أن تجعلها تتوقف عن تلك العلاقة المشينة ولكن دبرت هى والخطيب الخاص بإبنتها أن يتخلصوا من إبنتها وزوجها حتى يحلو لها الأمر ويستمرا في العلاقة الغير أخلاقية.

زوجة

لم تلقى الأم إعتبار لأمومتها ولا لحياتها الزوجية ولا للأخلاق والتقاليد، وأكتشف الزوجة والإبنة الخيانة ولكن الوالد حتى يحافظ على إبنته ولا يضيع نفسه قام بالإبلاغ عنهما وتم ضبطهما متلبسين في محضر زنا، وأثناء التحقيقات قالت الخائنة والخائن أنهما كانوا سيعلنان تلك العلاقة على الملأ وكانت ستقوم بطلب الطلاق من زوجها وكانت ستتزوج من خطيب إبنتها.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.